مناد:''الثناء على غزال مبالغ فيه وانصح سعدان بفرقاني الجديد''

مناد:''الثناء على غزال مبالغ فيه وانصح سعدان بفرقاني الجديد''

وصف المدرب السابق لشبيبة بجاية، جمال مناد، في حديث مع ''النهار'' اختبار المنتخب الوطني أمام البينين بالمفيد، مبديا رضاه على

 الأداء المقدم خلال المرحلة الأولى من خلال اللمحات الكروية الجميلة التي قدمها رفقاء ڤاواوي، قبل أن يتراجعوا بشكل مقلق خلال المرحلة الثانية، كما تطرق الهداف السابق للمنتخب الوطني إلى الهداف القادم، للخضر عبد القادر غزال، ووصف المدح والإطراء الذي تهاطل عليه بالمبالغ فيه، ليؤكد بأن النقائص المسجلة تبقى كثيرة، داعيا، سعدان، لمنح الفرصة لبعض اللاعبين، وفي مقدمتهم وسط ميدان بجاية زرداب والذي وصف طريقة أدائه على أنها نسخة طبق الأصل  لطريقة لعب القائد السابق للمنتخب علي فرڤاني.

وبرغم رضاه على الأداء المقدم من طرف الخضر خلال المرحلة الأولى، والذي جسد سيطرته بهدفين، إلا أن المهاجم السابق لشبيبة القبائل وجه بعض الملاحظات على مردود الفريق سيما خلال المرحلة الثانية، وصرح يقول ”خط الدفاع لم يكن مقنعا، لست أدرى إن كان هذا بسبب الغيابات والتغييرات إلا أن غياب الإنسجام كان واضحا، ويجب تدارك ذلك بسرعة، كما لاحظت تأخرا كبيرا من الجانب البدني لدى بعض اللاعبين، الذين استسلموا تماما خلال المرحلة الثانية، وهذا أمر مقلق أيضا”، وعن رأيه في مستوى المنافس أكد، مناد، بأنه لم يكن خصما عنيدا ولا يمكن اعتباره من الحجم الكبير رغم أنه شدد على تفضيله مواجهة منتخب إفريقي على مواجهة أي منتخب من قارة أخرى.

”لا يمكن الحكم على غزال بهذه السرعة”

وكونه كان واحدا من أفضل المهاجمين الذين عرفتهم الكرة الجزائرية،  فكان لابد من استفسار مناد، حول رأيه بخصوص المهاجم الجديد، عبد القادر غزال، وهنا اعتبر محدثنا بأن الضجة التي أثيرت بخصوص اللاعب القادم من سيينا مبالغ فيها ”أعتقد بأن الحكم لازال مبكرا بخصوص غزال فهو لم يلعب سوى مبارتين فقط لحد الآن ولابد من انتظار الخرجات المقبلة لإصدار حكم نهائي بشأنه، وأرى بأن الضجة التي أثيرت حوله باعتباره الهداف المقبل وأحسن صفقة مبالغ فيها في الوقت الراهن” صرح مناد للنهار.

”أنصح سعدان بمتابعة زرداب”

ويرى هداف كأس أمم إفريقيا 1990 بأن أبواب المنتخب لابد أن تبقى مفتوحة لكل من هو قادر على تقديم الإضافة  وبرأيه فإن عدة لاعبين بإمكانهم التطلع لحمل الألوان الوطنية وفي مقدمتهم  متوسط ميدان بجاية، زرداب، كما صرح للنهار”زرداب لاعب ممتاز، إنه لاعب طبق الأصل، لعلي فرقاني، وأنصح سعدان بالتنقل لمتابعته،  لأنني واثق من أن المنتخب الوطني بحاجة إلى لاعب في امكاناته”.

”ڤاواوي لابد أن يبقى الحارس الأول”

ودافع، مناد، بالمقابل عن الحارس، لوناس ڤاواوي، عندما طالب في حديثه معنا بالإبقاء عليه كحارس أول للمنتخب ”ربما هو يجتاز مرحلة فراغ ولم يكن يشارك بصفة منتظمة في الفترة الأخيرة، لكن هذا لا ينقص أبدا من قيمته كحارس كبير أتبث  قدراته” قال مناد الذي دعا إلى ضرورة اختيار أفضل العناصر في كل منصب، وفي منصب حارس المرمى بعد ڤاواوي فهو يفضل شاوشي .

”واثق من أننا سنظهر بوجه أفضل أمام رواندا”

ورغم كل الملاحظات السلبية التي سجلها على أداء المنتخب أمام البينين، إلا أن بطل إفريقيا وآسيا يبقى متفائلا بخصوص مستقبل التشكيلة الوطنية خلال التصفيات المزدوجة المقبلة ”واثق من أن لاعبي المنتخب سيظهرون أقوى في المواعيد الهامة بدءا بمباراة رواندا وستجاوزون النقائص التكتيكية وحتى البدنية التي لاحظناها أمام البينين بالإرادة والعزيمة التي كانت دائما سلاح اللاعب الجزائري في مثل هذه المواعيد” ختم مناد حديثه إلى ”النهار”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة