مناصرون يخرّبون مطار العاصمة واعتقال أكثر من 50 شابا في الأحداث الأخيرة

مناصرون يخرّبون مطار العاصمة واعتقال أكثر من 50 شابا في الأحداث الأخيرة

تواصلت أعمال الشغب التي استهدفت

وكالات ”جيزي” ليلة أول أمس، وانتقلت أعمال التخريب إلى المحلات التجارية المصرية وانتشرت منشورات تدعو إلى مقاطعة المنتوجات والقنوات المصرية. وتدخلت قوات الشغب لردع آلاف الشباب الذين اقتحموا المحلات وسجلت اعتقالات. كما تقرر تجميع المصريين تمهيدا لترحيلهم إلى القاهرة عشية المقابلة الحاسمة التي تعرف حالة استنفار أمني في الجزائر.

مناصرون غاضبون على عدم منحهم التذاكر

تخريب جناح الخطوط الدولية بمطار هواري بومدين بالعاصمة

عمّت الفوضى أمس مطار الجزائر هواري بومدين بجناحيه الداخلي والخارجي، بعد إقدام عدد من المناصرين الغاضبين، على تخريب بعض أجزائه ليلة أول أمس، نتيجة رفض الموظفين – حسبهم- منحهم تذاكر السفر، الأمر الذي استدعى تدخل أفراد مكافحة الشغب لفرض النظام العام.

كانت الساعة تشير إلى الحادية عشرة صباحا، حينما اقتربنا من المنعرج المؤدي إلى المطار الذي كان مكتظا عن آخره بالسيارات، التي استبدلت ألوان هياكلها الحقيقية بالأبيض والأخضر والأحمر، بعدما زينت بمختلف الأشرطة الحريرية و”بوستيرات” الفريق الوطني، لكن دخول السيارات  كان شبه مستحيل، بسبب  انتشار قوات مكافحة الشغب التي أغلقت كافة المنافذ المؤدية إلى المطار حتى على المترجلين،  وتم وضع حاجزا أمنيا مشددا أمام المدخل الرئيسي، حيث تم الترخيص للمرور فقط للحائزين على جواز السفر وتذكرة الرحلة.

وعند وصولنا إلى جناح الخطوط الدولية،  تفاجأنا بعدد هائل من رجال الشرطة الذين طوقوا المكان وشددوا الحراسة، مستعينين في ذلك بالكلاب البوليسية المدربة، وبمشقة كبيرة تمكنا من المرور عبر البوابة الرئيسية ”المدخل ,”02 ومن خلال جولة صغيرة عبر كافة أرجاء المطار الداخلية، وقفنا على بعض الخسائر المادية، حيث تم تخريب المقهى بكامله، إلى جانب الأبواب والنوافذ وكذا اللوحات الإشهارية الداخلية التي كانت ممولة من طرف شركة  ”جازي”، كما امتدت أعمال التخريب إلى  وكالة الخطوط الجوية الجزائرية التي تمنح التذاكر.

وقد كشف لنا بعض رجال الشرطة المرابطين بالمكان، أن  أعمال التخريب  اندلعت عندما اقتحم مناصرون  قاعة الانتظار بالمطار بدون تذكرة، ولم يكونوا يملكون المال وهددوا بالركوب مجانا، ليقوم بتكسير الواجهة الأمامية للمطار وتخريب المقاعد.

ووجد أفراد الشرطة الذين تدعموا بأفراد مكافحة الشغب، صعوبة في تطويق الاحتجاجات، واندلعت مناوشات أدت إلى إصابة شرطيين و 7 مشاغبين، ليتم تجريد العديد من المتظاهرين، من جوازات سفرهم التي لا تزال محجوزة لدى مصالح الأمن.

15 مشاغبا أمام العدالة

قدمت شرطة المطار الدولي أمام محكمة الحراش أمس، حوالي 15  شابا من مناطق مختلفة، لتورطهم في أعمال تخريبية على مستوى المطار ليلة أول أمس، من خلال مطالبتهم بضرورة السفر للسودان، لمؤازرة الفريق الوطني وتشجيعه، وقد وجهت لهم تهمة الإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية، بعد أن ألحقوا أضرارا مادية  بمرافق المطار الدولي، بالنظر لعددهم الهائل.        

 سهيلة.ز

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة