مناظير حربية وجهاز للتشويش على الطائرات وإسقاطها للبيع عبر «الفايسبوك»!

مناظير حربية وجهاز للتشويش على الطائرات وإسقاطها للبيع عبر «الفايسبوك»!

أمن تبسة يوقف مراهقا عرض الممنوعات على صفحات التواصل الاجتماعي

تمكنت فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية تبسة من تحديد هوية مشتبه فيه تبين بعد التحقيق معه أنه قاصر، وذلك على خلفية قيامه بعرض أجهزة حربية محظورة للبيع عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، حيث كان يستعمل هوية وهمية يتخفّى وراءها ويتواصل مع زبائنه المفترضين.

وحسب معلومات «النهار»، فإن المحققين بعد رصدهم لعملية البيع، تم فتح تحقيق رسمي بناء على إذن من النيابة العامة، وبعد إجراء التحريات اللازمة والتعمق التقني تم فك لغز الصفحة والتوصل إلى معرفة المعطيات الإلكترونية بالأدلة العلمية التي تم توفيرها من طرف المديرية العامة للأمن الوطني، في إطار محاربة هذا النوع من الجرائم التي تعرف انتشارا رهيبا وسط المجتمع الجزائري.

وبعد إجراء عمليات التعريف المكثفة وتحديد العنوان بدقة، تم إجراء تفتيش بترخيص قانوني، أين كانت النتيجة ايجابية واسترجع أعوان الشرطة إثرها جهاز الإعلام الآلي المستعمل في الترويج والعرض، إضافة إلى عدد من المناظير المخصصة للاستعمالات الحربية وجهاز «ليزر»، تبين أنه يمكن استعماله في أغراض ممنوعة مثل التشويش على المروحيات أثناء تحليقها وإرباك الطيارين، مما يسمح في حال استمرار العمل به في إسقاطها وإلحاق كوارث كبيرة.

وأشارت ذات المعلومات المستقاة من مصادر خاصة إلى أنه تم إنجاز ملف قضائي وسماع الطفل المشتبه فيه رفقة وليّ أمره، قبل تحويل الملف على النيابة العامة التي أمرت بمواصلة التحقيق والتحريات، من أجل التوصل إلى معرفة مصدر هذه الأجهزة المحظورة وكيفية وصولها إلى طفل قاصر.

وتعتبر هذه القضية المنجزة من عناصر أمن الولاية الثانية من نوعها في ظرف وجيز، وذلك بعد توقيف «هاكر» مبحوث عنه من طرف الشرطة الدولية «الأنتربول»، تورط في قرصنة حسابات إلكترونية بعدد من الدول الأوروبية مثل فرنسا والتشيك والنمسا، وتبين بعد إجراء التفتيش القانوني وجود أجهزة إلكترونية متطورة وتصريحات جبائية لدول أجنبية.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة