''منتخبكم لديه إمكانات ومؤهلات فنية كبيرة وانتظروه في الرهانات المقبلة''

''منتخبكم لديه إمكانات ومؤهلات فنية كبيرة وانتظروه في الرهانات المقبلة''

كشف المدرب الفرنسي ألان جيراس

 الذي يتولى حاليا أمور العارضة الفنية للمنتخب المالي لكرة القدم، في حواره مع ”النهار”، عن عدة نقاط وجوانب تتعلق أساسا بمشوار الخضر في الرهان العالمي الأخير بجنوب إفريقيا إلى جانب حظوظه في الرهانات المقبلة على غرار تصفيات كأس إفريقيا للأمم بالغابون وغينيا الاستوائية عام 2012 علاوة على خوضه في قضية سعدان الذي لم يود التعقيب فيها كثيرا بشأن بقائه أو رحيله عن المنتخب، وأشياء أخرى تكتشفونها في هذا الحوار.

 كيف بدا لكم مشوار ”الخضر” في المونديال؟

الحقيقة أن المنتخب الجزائري أظهر روحا قوية وتمكن من تحقيق مشوار مشرف في المباريات الثلاث التي خاضها في الدور الأول أمام سلوفينيا وانجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، وأظن أن التعداد قام بواجبه كما ينبغي وهذا دون أن ننظر إلى خروجه المبكر من هذه المنافسة.

 في رأيكم، ماهي نقاط ضعف الخضر في هذه المنافسة ؟

الأكيد أن الجميع يدرك جيدا أن هاجس منتخبكم هو نقص الفعالية في الخط الهجومي وهو ما تجلى في عجز الفريق عن توقيع أي هدف في المباريات الثلاث التي خاضها، وعلى العكس فان التشكيلة أظهرت تجانسا كبيرا في الخط الدفاعي وهو الأمر الذي ينطبق على خط وسط ميدان الذي كان في المستوى.

ماذا أعجبكم في المنتخب الجزائري؟

منتخبكم يضم لاعبين مهاريين ويملكون مؤهلات كبيرة علاوة على الفنيات التي أضحت سمة اللاعب الجزائري، غير أن هذا لم يجسد على أرض الواقع طالما أن التشكيلة تفتقد إلى الخبرة والتجربة التي ستسمح لها بالتعامل مع هذه المواعيد الكبيرة وأظن أن هؤلاء اللاعبين تمكنوا من تحقيق عدة مكاسب من شأنها أن تعود بالفائدة عليهم وعلى المنتخب على السواء.

 هل ترى أن التشكيلة الحالية قادرة على رفع التحدي في الرهانات المقبلة ؟

أؤكد لكم أن المنتخب الجزائري له مستقبل زاهر طالما أن التشكيلة تملك العزيمة والإرادة علاوة على أن معظم التعداد شباب ويملكون مؤهلات فنية كبيرة وأعتقد أن هذه المعطيات كفيلة بأن يكون لكم منتخب قوي في المرحلة المقبلة.

 كثر الحديث في الآونة الأخيرة حول اعتماد ”الخضر” على اللاعبين الذين ينشطون في الدوريات الأوروبية دون اللاعبين المحليين، ما رأيكم ؟

أظن أن هذا الأمر لا يقتصر على منتخبكم فقط بل أضحت أغلب المنتخبات العالمية تتعامل بنفس أسلوبكم كالمنتخب الفرنسي.. وأنا أرى بأن هذا الشيء أمر عادي طالما أن المنتخب الجزائري من حقه أن ينتدب لاعبين مكونين في أعلى مستوى وينشطون في أندية محترمة وهذا من اجل مصلحة المنتخب وأريد أن أضيف شيئا…

 ماهو تفضل ؟

الكثير يقولون أن الجزائر غير قادرة على تكوين لاعبيها محليا سيما بعد الطفرة التي عرفها المنتخب في العامين الفارطين باعتبار أن التشكيلة معظمها من المحترفيين الأوروبيين لكن أظن أن هذا ليس مشكل المنتخب لأن الجزائر مازالت مصدرا لتكوين لاعبين كبار وهذا ما لمسناه سابقا.

 هل يعتقد جيراس أن إبقاء سعدان في التركيبة الحالية ضروريا من أجل الحفاظ على استقرار المنتخب؟

أظن أن هذه الأمور ليست من صلاحيتي بل من صلاحيات مسؤولي الكرة الجزائرية الذين يخول لهم اتخاذ القرار المناسب، أظن أن سعدان أعطى اضافة لمنتخبكم وقدم خدمات جليلة، لكن القرار الأخير يعود الى مسؤوليكم وأقول أن الجزائر يجب أن تراعي ما يناسبها وهو نفس الشيئ الذي ينطبق على البلدان الأخرى.

 هل أنت مهتم بخوض تجربة مع ”الخضر” في وقت من الأوقات ؟

(يصمت قليلا… ثم يرد) هذا الأمر سابق لأوانه لأنني حاليا مدرب للمنتخب المالي ولا أريد أن أقول أكثر من هذا.

 وماذا عن مشوار المنتخبات الإفريقية ؟

باستثناء المنتخب الغاني الذي تمكن من حفظ ماء وجه القارة الإفريقية فان باقي المنتخبات لم تحقق طموحات أنصارها وأظن أن افتقاد هذه الأخيرة للفعالية والجدية والخبرة والتجربة كان له اثره في خروجها من المغامرة مبكرا بالرغم من أنه كان بامكانها الذهاب بعيدا في هذا الرهان العالمي وأعتقد ان مشكل هذه المنتخبات أيضا يكمن في عدم ايمانها بقدراتها.

 إسبانيا فازت بالتاج العالمي، ماذا تقولون ؟

أظن أنها تستحق أن تكون بطلة العالم بالرغم من بدايتها المتواضعة في الدور الأول غير أنها كشرت عن أنيابها في ما تبقى من المشوار وفوز الماتادور بهذا الرهان لم يفاجئني بتاتا لكوني سبق وأن راهنت على قدرتهم في تحقيق أشياء ايجابية في هذا المونديال وهو ما تجسد في الحقيقة.

 هل ترون أن جنوب إفريقيا نجحت في احتضان هذه المغامرة العالمية ؟

بالفعل وبشهادة كل المتتبعين فان جنوب إفريقيا في أول تحدٍّ لها في هذا المستوى تمكنت من مسايرة هذا الحدث العالمي، وأظن أنها وفقت إلى أبعد حد في تنظيمه وهذا في كافة الميادين وأقول أن هذا يعد مكسبا مهما للقارة الإفريقية التي تتطلع بدون شك إلى تحقيق الأفضل في الرهانات والتحديات المقبلة.

 بماذا نختم حديثنا ؟

بالتوفيق لكم وللشعب الجزائري وللمنتخب الجزائري الذي يستحق كل التقدير والثناء والمزيد من الانجازات له وأشكركم مجددا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة