منتوجات إسرائيلية تغزوأسواق تبسة

منتوجات إسرائيلية تغزوأسواق تبسة

شهدت بلدية العوينات، شمال عاصمة الولاية تبسة نهار أمس الأول، موجة من الاحتجاج والغضب الشديدين في أوساط مواطنيها جراء اكتشاف أحدهم أنه قد اشترى مجموعة من الأواني المنزلية اتضح أنها تحمل العلامة المسجلة للكيان الصهيوني مباشرة بعد فتحه لعلبة المنتوج التي كانت تحمل كتابة عبرية غير مفهومة.

وفور ذلك قام السيد (م.غ) بالتوجه إلى البائع الذي اشترى منه المنتوج أين نشبت بينهما مشادات كلامية، برر من خلالها البائع عدم علمه بحقيقة مصدر المنتوج بسبب أن العلامة كانت مغطاة وغير ظاهرة للعيان، كما أكد أنه زود بهذه السلعة من طرف تاجر جملة محلي بمدينة تبسة، له من التعامل التجاري معه سنوات عديدة، دون أن يقع معه في مثل هذه المفارقة، فيما أبدى بعض من المتجمهرين في عين المكان استنكارهم الشديد لدخول مثل هذه السلع إلى محيط بلديتهم واعتبر البعض منهم أن رفض التطبيع المنتهج في الجزائر بأبعاده النفسية والاقتصادية والثقافية، من شأنه أن يظل حصنا منيعا ضد كل عوامل الاجتياح الامبريالي الصهيوني، وإن عانى هذا الحصن في غضون السنوات الأخيرة الماضية تصدّعا أحد أهم جدرانه، والمتمثل في المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل، حيث نجحت الأذرع الأخطبوطية لهذا الكيان في التمدد نحو دخول الكثير من أسواقنا، تحالفا مع فئة فاسدة من المستوردين ورجال الجمارك الذين يسهلون ولوج سلعه إلى داخل التراب الوطني، مخترقين بذلك قوانين البلد الوحيد عالميا الذي رفض تبني أي شكل من أشكال التطبيع مع إسرائيل ومضللين لشعب لم يكن ليشتري السلع الإسرائيلية، إلا إذا كانت مجهولة المصدر أو منسوبة إلى دول أخرى بالطريقة التي تميزت دائما بانتهاجها والممزوجة بشتى أنواع النصب والتزوير التجاريين، المبنيين على طمس علامتها التجارية والاستعانة بأخرى مزيفة لدول حليفة مثل الولايات المتحدة وقبرص وبريطانيا والتي تستخدمها لاختراق أسواقنا المحلية، لأنها تعرف أن المستهلك في أي بلد عربي لن يقبل باستهلاك سلع تنتجها دولة وجدت على أنقاض اغتصاب أراض عربية مسلمة مقدسة.


التعليقات (1)

  • KASSIMOU LE MAISTRO
    نعم صحيح أخي الكريم وبارك اللله فيك على هذا الموضوع الكثر من رائع
    حسبنا الله ونعم الوكيل

أخبار الجزائر

حديث الشبكة