منصوري‮: ''‬سنغتنم فرصة تواجدنا في‮ ‬المونديال من أجل تأكيد استقرارنا وقوتنا‮''‬

منصوري‮: ''‬سنغتنم فرصة تواجدنا في‮ ‬المونديال من أجل تأكيد استقرارنا وقوتنا‮''‬

صرح يزيد منصوري قائد المنتخب الوطني في الحوار الذي أجراه مع جريدة ''مساء فرنسا''،

 أنه يعرف أن ”الخضر” سوف يكونون تحت ضغط كبير من المشجعين الذين ينتظرون من فريقهم مزيدا من التألق في مونديال جنوب إفريقيا خاصة بعد الآداء الباهر لرفقاء زياني في تصفيات كأس العالم وما ترتب عنه من حماس ومطالبة بالمزيد من الانتصارات من طرف عشاق ”الخضر”، وقال في هذا السياق: ”إن لحظات الضغط لحظات خاصة في مشوار لاعب كرة القدم لكن علينا أن ننجح ونحول هذا الضغط إلى شيء ايجابي يدفعنا للتحقيق ما نصبو إليه”، وفي حديثه عن العوامل الخارجية التي قد تؤثر على تركيز اللاعب قال: ”يجب على اللاعب ألاّ يهتم بما يحدث حوله من أشياء سلبية ويركز فقط في الميدان كي لا يتأثر ويؤثر على المجموعة”، وأضاف في إجابته عن سؤال جريدة ”مساء فرنسا” فيما يخص خسارة ”الخضر” في المباراة الودية أمام المنتخب الصربي بثلاثة أهداف نظيفه وما خلفته من ضغط كبير على اللاعبين، قال قائد ”الخضر” أن ذلك يحدث لأي منتخب ويمر به أي لاعب كرة قدم لكن يجب أن تحويل هذه الخسارة وهذا الضغط إلى ضغط ايجابي يدفعنا من أجل تحقيق النتائج الايجابية، كما رد على سؤال الجريدة بخصوص حظوظ التأهل إلى الدور الثاني من مجموعة ”الخضر” التي تضم أيضا إنجلترا أمريكا وسلوفينيا، رد وسط ميدان لوريون بالقول ”لا يهم إن كانوا يقللون من قدراتنا لكننا سنغتنم فرصة تواجدنا في كأس العالم من أجل تأكيد استقرارنا وقوتنا المتنامية وكلنا في المنتخب نشعر أننا سنفعل شيئا في المونديال”، كما تحدث عن رياضة كرة القدم التي قال أنها أدخلت البهجة والسعادة في قلوب الملايين من الجزائريين الذين يتمنون أن تتواصل في نهائيات كأس العالم هذا الصيف، وتطرق لليوم الذي عاد بها ”الخضر” بتأشيرة المونديال من السودان أمام المنتخب المصري وقال”لن أنسى الطريقة الرائعة التي استقبلتنا بها الجماهير في المطار عند عودتنا بالتأهل لكأس العالم وستبقى تلك الصور محفورة في ذاكرتي ما حييت”، وفي الأخير تطرق إلى حادثة الرشق الذي تعرضت له حافلة الوفد الجزائري في القاهرة وقال أنها أشياء تحدث للاعب كرة القدم ”إلا أننا دائما ننسى ما يحدث لنا ونحاول التركيز فيما هو قادم فقط”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة