منظفة في مستشفى وهران ضمن عصابة إجهاض الحوامل العازبات

منظفة في مستشفى وهران ضمن عصابة إجهاض الحوامل العازبات

التمس وكيل الجمهورية لدى مجلس قضاء وهران أمس

، 5 سنوات سجنا ضد 4 متهمين رئيسيين في قضية تكوين جماعة أشرار مختصة في إجهاض الحوامل العازبات والإشهار بذلك وتهريب الأدوية، كما التمس البراءة لأحد المتهمين و6 أشهر حبسا غير نافذا لباقي المتهمين والذي يصل عددهم إلى 8 أفراد، مثلوا كلهم أمام المحكمة أمس حيث أثارت التحقيقات التي قامت بها الشرطة بعد تلقيها لمعلومات تفيد بوجود عصابة مختصة في الإجهاض من ضمنها عاملة نظافة في أحد المصالح الاستشفائية، كانت تستعين بممرض وطبيب صاحب عيادة بحي سيدي البشير وأشخاص آخرين من أجل إجراء عمليات إجهاض لحوامل عازبات، كما كان يساعدها في هذا العمل متهمة ثانية كانت تعمل على إحضار الزبائن وذلك بالإشهار لهذه العصابة عن طريق الحمامات وصالونات الحلاقة، كما ورد أثناء المحاكمة أن المتهمة الملقبة ”جوهرة” كانت تستخدم أدوية لعلاج القرحة لإسقاط الجنين وأدوية أخرى أهمها دواء مستورد المسمى ”سيتوتاك” والذي كانت تقدمه للمرضى مقابل مبلغ 2000 دج للقرص، كما استعملت أيضا هذه العصابة عدة محلات عبر الولاية، وذلك لعملية التمويه وإرباك تحقيقات الأمن، وذلك بعدم تحديد مكانها، وقد تم الإيقاع بالعصابة بعد تجنيد شرطية في التحقيق لاستدراج هذه العصابة، حيث ادعت أنها حامل وتبحث عن إجهاض طفلها، الأمر الذي أدى إلى تحديد مكان العمليات، وبعد مداهمة قوات الأمن للمكان وجدت بداخله طاولة مخصصة للعمليات زائد كمية معتبرة من الأدوية بعضها مستورد ومبالغ مالية، حيث تم القبض على 8 أشخاص توبعوا بالتورط في القضية. وأثناء المحاكمة، صرحت بعض اللواتي أجريت لهن العملية أنهن كن يعتقدن أن الملقبة بجوهرة طبيبة مختصة في توليد النساء وليس منظفة، كما صرحت أخرى أنها لجأت إلى المدعوة جوهر بعد قيام المتهمة الثانية باقتيادها إليها على خلفية إصابتها بأوجاع، وقد قدم لها لدى وصولها إلى المنزل قرصين من الدواء وأخذت منها مبلغ 2000 دج، فيما أنكرالمتهمون الرئيسيون  جميعهم ما نسب إليهم. الدفاع طالب بالبراءة وتخفيف الحكم في حين أرجأ النطق في الحكم إلى الأسبوع المقبل.      

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة