منظمة الأوبيب تنتظر اجتماع وهران لتقليص الانتاج و تحقيق التوازن بين العرض و الطلب

منظمة الأوبيب تنتظر اجتماع وهران لتقليص الانتاج و تحقيق التوازن بين العرض و الطلب

أكد وزير الطاقة و المناجم السيد شكيب خليل اليوم الخميس أن اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبيب) المزمع عقده في وهران يوم 17 ديسمبر الجاري سيفضي إلى “تقليص أهم” في العرض

  في حديث خص به الإذاعة الوطنية  أوضح السيد خليل أن “اجتماع وهران من المنتظر أن يتخذ قرارا يقلص بشكل أهم الإنتاج من أجل تحقيق التوازن بين العرض و الطلب” و أكد السيد خليل أنه بناء على الاتصالات التي أجراها مؤخرا مع نظرائه بمنظمة الاوبيب سيما وزير النفط السعودي فإن “هناك إجماع” بخصوص تقليص الإنتاج و هو القرار الذي تدعمه حتى روسيا غير العظوة في الاوبيب. و أضاف السيد خليل أن روسيا و سعيا منها لتأكيد الاهتمام الذي توليه لاجتماع وهران ستوفد إلى هذا الإجتماع كل من نائب وزيرها الأول المكلف بالطاقة  السيد إيغور سيتشين و وزير الطاقة  السيد سيرغاي شماتكو. و ألح السيد خليل على أن منظمة الأوبيب مطالبة بأن تخوض معركة متواصلة من اجل متابعة وضعية الاقتصاد العالمي و حركة مخزونات النفط و الإقتطاعات الحقيقية التي ينبغي أن تقترن بقرارات التقليص من أجل ضبط عرضها. و في خضم ذلك أكد الوزير أن الإقتطاعات التي باشرتها العربية السعودية قدرت بنسبة 8 بالمئة في جانفي  معتبرا أن “تقليصا بنسبة 8 بالمائة من أصل ال9 ملايين برميل (التي ينتجها هذا البلد) يوميا تقليص معتبر”. كما أشار رئيس الأوبيب إلى الفائض المسجل حاليا في مستوى المخزونات النفطية سيما في الولايات المتحدة الأمريكية و في الاتحاد الأوروبي و الذي يعادل حاليا أربعة أيام من الاستهلاك العالمي. و أوضح السيد خليل أنه “يجب سحب هذا الفائض من المخزونات من السوق. و ذلك ما سيتطلب وقتا قد يصل إلى ثلاثة أو ستة أشهر بل حتى سنة. فذلك مرهون بقرار الأوبيب” سيما و أن الطلب العالمي من النفط – كما قال – قد يتراجع بواقع 500.000 برميل يوميا في سنة 2009.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة