منظمتنا لم تحد عن مسارها ومن يملك ملفات حول تجاوزاتنا عليه أن يواجهنا

منظمتنا لم تحد عن مسارها ومن يملك ملفات حول تجاوزاتنا عليه أن يواجهنا

قال خالفة

مبارك، رئيس تنسيقة أبناء المجاهدين، في اتصال معالنهارأن منظمة أبناء المجاهدين وغيرها من المنظمات المشابهة لم تحد عن مسارها كما أن عددها الحالي لا يكفي للتكفل بانشغلات جميع الفئات من ذوي الحقوق.

النهار كيف تفسرون العدد الكبير من التنظيمات الخاصة بالأسرة الثورية وهل فعلا حادت هذه المنظمات عن مهامها وهدفها الحقيقي؟

اعترض على الأصوات المتعالية والتي تقول بأن التنظيمات الثورية عددها كبير في وقت يغض فيه الطرف عن الآلاف من التنظيمات الأخرى واعتبر أن عدد المنظمات التي تنشط في مجال الأسرة الثورية المقدر عددها بأربعة منظمات غير كافي باعتبار أن مجال تخصص كل منظمة يختلف عن الأخرى سواء من حيث الشريحة المتكفل بها والتي بدورها تسيرها مجموعة من القوانين الخاصة والأطر النظامية، كما أنني أنفي أن تكون هذه التنظيمات تخدم مصالحها الشخصية واستشهد بالمقولةثلثي الناس أعداء من الحكم هذا إن عدلونحن لسنا بملائكة ومن يملك ملفات حول تجاوزتنا فليحضرها ويواحهني بها.

كيف تعلقون على الإنشقاقات التي تحصل عادة داخل التنظيمات بسبب المصالح والتي عادة ما تنتهي بسحب الثقة؟

أرفض التعددية في التنظيم الثوري الواحد التي من شأنها أن تحدث الانقسامات والتشققات بالتنظيم الذي سيخرج عن المسار الذي أنشئ من أجله، إضافة إلى أنني أرفض أن توضع الأسرة الثورية في وعاء  محدود المسافة والنسب، وأنا متفتح على جميع الشرائح ماعدا تلك التي تعاونت مع الاستعمار سابقا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة