منظمو حفلة جنيفر لوبيز في شمال قبرص يطالبونها بتعويضات بعد اعتذارها

منظمو حفلة جنيفر لوبيز في شمال قبرص يطالبونها بتعويضات بعد اعتذارها

يطالب الفندق الذي كان يفترض ان تحيي المغنية الاميركية جنيفر لوبيز حفلة فيه في 24 جويلية في الشطر الشمالي من قبرص، بتعويض يبلغ نحو اربعين مليون دولار بعد قرارها الغاء الحفلة.

وقال مراد بوزوغلو رئيس مجلس ادارة الشركة التركية بوزغروب التي تتولى ادارة المجمع الفندقي وتتخذ من اسطنبول مقرا لها ان “الالغاء (…) لا ينطبق على اي فقرة في العقد الذي وقعته معنا”. واضاف ان “العقد لم يلغ. اذا لم تقدم الحفل فسنرفع دعوى قضائية للمطالبة بتعويض يبلغ بين 35 واربعين مليون دولار”.

 

ورغم اعتراض القبارصة اليونانيين، كان من المقرر ان تحيي لوبيز حفلا وحيدا لمناسبة افتتاح فندق كراتوس بريميوم في المدينة الساحلية كيرينيا في يوم عيد ميلادها الحادي والاربعين، بحسب ما اوضحت الناطقة باسم الشركة التركية بوزغروب التي تدير المجمع الفندقي ومقرها في اسطنبول.

 

وكان من المقرر ان تمكث المغنية اللاتينية الاميركية لثلاثة ايام في قبرص برفقة زوجها مارك انطوني وابنيها التوامين.

 

ولا تعترف حكومة جمهورية قبرص اليونانية المعترف بها دوليا ب”شرعية” اي انتقال لشخصيات دولية الى الشطر الشمالي من الجزيرة حيث تنشر تركيا قوات عسكرية.

 

واجتاح الجيش التركي الجزء الشمالي من قبرص في العام 1974، ردا على انقلاب عسكري نفذه قبارصة يونانيون قوميون طالبوا بالحاق الجزيرة باليونان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة