منفّذ مجزرة نيوزيلندا يرقد في هذه الزنزانة.. !!

منفّذ مجزرة نيوزيلندا يرقد في هذه الزنزانة.. !!

أفادت وسائل إعلام نيوزيلندية،أن الإرهابي “برينتون تارانت” يخضع للمراقبة على مدار 24 ساعة في سجن “باريموريمو” المشدد الحراسة في اوكلاندا.

وذكرت صحيفة “نيوزيلندا هيرالد”،برينتون،صاحب 28 سنة يحتجز في عزلة تامة بالسجن،داخل زنزانة انفرادية بمساحة 8.99 متر مربع تحيطها جدران خرسانية.

ويبلغ وزن الكتل الخرسانية التي تشكل حيطانها 17 كيلو غراما، وأن لون الزنزانة، كريمي وبني من الداخل.

وأشارت، الوسيلة الإعلامية،أن محيط الزنزانة توجد كاشفات لنبضات القلب،من أجل كشف أي تحركات مريبة، وتفتح البوابة بماسحات ضوئية لبصمات الأصابع.

كما يبلغ طول كل زنزانة 3.1 متر وعرضها 2.9 متر، وتحتوي على سرير فولاذي ونافذة ومرحاض وحمام وكاميرات مراقبة.

وأضافت الصحيفة، أن إدارة السجن لا تسمح له بالاطلاع على الصحف والتلفزيون، بالإضافة إلى الإذاعة.

ويقبع في السجن الكبير 681 سجينا، ويقطن فيه أخطر مجرمي في نيوزيلاندا، ويحيط بالسجن سياج يبلغ علوه خمس طبقات.

للإشارة، قام الإرهابي بارتكاب مجزرة المسجدين في كرايس تشرش، موديا بحياة 50 شخصا من جنسيات مختلفة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة