من أخصائي في علم الأحياء العلاجي الى حامل لهموم المجتمع الحضارية:الأستاذ “نصير بوعوينة” يقدم جديده “دروب الغضب” ويدعو الى سليم يعيد للأمة مجدها

من أخصائي في علم الأحياء العلاجي الى حامل لهموم المجتمع الحضارية:الأستاذ “نصير بوعوينة” يقدم جديده “دروب الغضب” ويدعو الى سليم يعيد للأمة مجدها

الكونغرس يطلب “الغرب والعرب في أخطر منعطفات الصراع”، وتونس تمنع “الأمة بين الكفر والعهر والتطبيع”

صدر نهاية الأسبوع الماضي بدار النشر “جيتلي” كتاب دروب الغضب” للأستاذ نصير بوعوينة” و هو عبارة عن مجموعة من البحوث و الدراسات التحليلية في فكر الأمة و ثقافتها، جمعها الكاتب بعد أن نشرت في عدة صحف أو ألقيت على شكل محاضرات في عدد من المناسبات.
 و تتناول إشارة تحليلية لما يسمى بصراع الحضارات و الصراع العربي الإسلامي مع الغرب على مر السنين، إلى جانب  جذور الإرهاب و العنف السياسي، كما  يضم الكتاب كذلك دراسات فلسفية في فكر الأمة و ثورات الإصلاح، على غرار ما قامت به جمعية العلماء المسلمين الجزائريين و المقاومة الوطنية .
 و لمح الكاتب في مؤلفه “دروب الغضب” إلى أن هذه الدراسات بالرغم من تباعدها النسبي إلا أنها مرتبطة جميعا بمحور واحد يخص مشكلات الأمة و الوطن و همومها، اذ يتطرق الكتاب في احد فصوله إلى موضوع المصالحة، التي ذكر أنها لا تولد من عدم بل لا بد لها من تهيئة للأجواء السياسية و الإعلامية و دفع عجلة الحريات الشخصية و الجماعية إلى ابعد مما هي عليه الآن ، و ذلك برفع حالة الطوارئ و رفع الحظر عن الأفواه و الصحف الممنوعة و منح حرية للإعلام  الثقيل حتى يتسنى للأمة بلورة نخبة فكرية ثقافية و سياسية جادة تدير أمور شؤونها.
و يعد كتاب “دروب الغضب” رابع إصدار للكاتب “بوعوينة” بعد أن صدر له ” الأمة بين الكفر و العهر و التطبيع” في أواخر 2001 ، والذي منع في المعرض الدولي للكتاب بتونس سنة 2002 بدعوى تهديد الأمن العام، ثم  صدر له بداية 2002 كتاب ” 11 سبتمبر 2001 في زمن الانبطاح “، أشهرا بعد أحداث 11 سبتمبر  بالولايات المتحدة الأمريكية و التي غيرت الخارطة السياسية للعالم وتوازناته السابقة، و تناول فيه نقاشا فكريا و فلسفيا لمفهوم صراع الحضارات ، ليصدر له بعد ذلك  كتاب من 200 صفحة بعنوان  ” الغرب و العرب في اخطر منعطفات الصراع”، و الذي طلبت السفارة الأمريكية نسختين منه من دار النشر “العربي” بطلب من الكونغرس الأمريكي .
 هذا وقد فضل الكاتب أن يهدي نسخة من “دروب الغضب” ليومية “النهار” حيث التقينا به بمكتبه بمديرية الصحة ببرج بوعريريج و هو يتأهب للمشاركة في ملتقى الفكر الإصلاحي الذي سينعقد بولاية تبسة ابتداء من 23 من الشهر الجاري، تلبية لدعوة وجهت إليه لإلقاء محاضرة حول ثورة الأئمة في الإصلاح و إعادة بناء مفهوم الدولة الجزائرية في ذهن الجزائريين.
 و يعد الكاتب “نصير بوعوينة”، المتكون في علم الأحياء العلاجي، من المهتمين بقضايا الأمة العربية الإسلامية الغيورين على تراثها و ثقافتها و تاريخها العريق ، كما أنه ممن يمتلكون رؤية دقيقة محللة لما يجري في العالم العربي الإسلامي من إحداث هامة و يكتب عنها محللا ، ومقدما وجهة نظره، محاولا استشراف المستقبل ، داعيا إلى وعي سليم لكل ما من شانه أن يقدم للأمة أسباب عودة مجدها و تطورها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة