من النجارة العامة إلى النحت على الخشب: بوزيان احمد فنان الدبلوماسي يجسد إبداع الحضارات

من النجارة العامة إلى النحت على الخشب: بوزيان احمد  فنان الدبلوماسي  يجسد إبداع الحضارات

اختار الفنان أحمد بوزيان محترف في النجارة أن يوسع تفكيره إلى حد بعيد بصنع تحف خشبية ترمز إلى ثقافة بلد معين،

و أطلق على هذه المهنة “الفن الدبلوماسي ” و هو عبارة عن صنع أشكال  من الخشب لخرائط الدول العربية التي ترمز إلى توحيد الشعوب و السلام في العالم و الوحدة الوطنية لكل دولة .
بدأ السيد بوزيان يجسد أفكاره على  الخشب سنة 1995 بعد 19 سنة خبرة في النجارة العامة  حين قام بالتفنن في صنع غرفة نوم بخمس خرائط دول عربية و أطلق عليها اسم “البيت المغاربي ” الذي يرمز إلى توحيد المغرب العربي ، في 2005 و باقتراح من جامعة بومرداس أنشا خارطة الاتحاد الاروبي الخشبية أهداها إلى سفير الاتحاد الاروبي بالجزائر على اثر وقوف اروبا إلى جانب الجزائر في محنتها بعدها و الصدفة كانت بالمركز الثقافي ببئر خادم حين قام بعرض تحفه، حين زارت كنزة كويرة  مرجعه التاريخي  المعرض  فراودتها فكرة العمل مع السيد احمد خصوصا و أنها متحصلة على شهادة البحث في الأشكال بالإعلام الآلي و التي لم تتأخر في الاتصال به  فرحب بالفكرة لتكون كنزة مساعدته في كل ما هو تاريخي  عن البلد ليجسد فكرته بكل معنى الكلمة ،فخريطة الجزائر التي قام بنحتها على الخشب كما قال ” ليست هكذا فقط بل استغرقت مدة صنعها أكثر من شهرين و تحمل الكثير من المعاني ، كاحتوائها على 22 درج يعني أن الجزائر من بين 22 دولة عربية ، و 72 زهرة تعني عمر رئيس الدولة عبد العزيز بوتفليقة و ثلاثة أبواب خلفية مساندة للعهدة الثالثة لرئيس الجمهورية …”و هو بصدد إهدائها له في مارس المقبل تحت رعاية وزير العمل.
 و يستعمل صاحب الفن الدبلوماسي  الآلات الحديثة و اليدوية و الذي يرغب في تقديم الكثير بهذا العمل الشريف فيقوم احمد باقتراح بعض المشاريع للسفارات الأجنبية بالجزائر التي لم ترفض الفكرة ، و بهذا التشجيع يرغب بوزيان في إنشاء مؤسسة مصغرة  لتطوير فنه الدبلوماسي  الذي تلقى مساعدة من طرف المدير العام  الصندوق الوطني للتامين عن البطالة و هو في انتظار تجسيد المشروع قريبا.


التعليقات (1)

  • السعيد

    3730

أخبار الجزائر

حديث الشبكة