من بين أفرادها إداريون.. الإطاحة بشبكة إجرامية وطنية تحترف سرقة المركبات

من بين أفرادها إداريون.. الإطاحة بشبكة إجرامية وطنية تحترف سرقة المركبات

تمكنت قوات الشرطة للأمن الحضري الثاني بالمدية، من وضع حد لشبكة إجرامية وطنية تحترف سرقة المركبات بتواطؤ موظفين إداريين.

وتمت الاطاحة بهذه الشبكة الإجرامية بالتنسيق مع فرقة مكافحة تهريب السيارات.

يأتي هذا في إطار محاربة الجريمة بمختلف أشكالها لا سيما جرائم سرقة المركبات وتزوير المحررات الإدارية الرسمية.

وقائع القضية تعود عند تقدم أحد المواطنين أمام عناصر الضبطية القضائية بالأمن الحضري الثاني بالمدية للتبليغ عن تعرض شاحنته للسرقة.

وأفاد الضحية أنه تمت سرقة شاحنته من طرف مجهولين، حيث كانت مركونة بأحد أحياء مدينة المدية المعزولة.

فورها، باشرت مصالح الشرطة عمليات البحث والتحري، مع نشر الأبحاث عن الشاحنة المسروقة، وفقا للمواصفات المقدمة من طرف مالكها.

وباستعمال وسائل تقنية، تم تحديد مكان تواجدها بإحدى الولايات الغربية.

وتم التنسيق مع مصالح الأمن والمصالح القضائية لذات الولاية قصد استرجاعها.

وكشف التحقيق عن تزوير الملف القاعدي للشاحنة، وتغيير رقمها التسلسلي، مما جعل عناصر الضبطية القضائية يقومون بتوسيع التحقيق.

وتم الكشف عن أفراد شبكة إجرامية تحترف التزوير في المحررات الإداريات في 3 ولايات.

ومن بين عناصر الشبكة إداريون بمصالح مختصة بوثائق المركبات، حيث تم توقيفهم وسماعهم على محاضر رسمية.

وتم إنجاز ملفات قضائية ضد المتهمين وتقديمهم أمام نيابة محكمة المدية من أجل قضية تكوين جمعية أشرار لإعداد جناية السرقة الموصوفة.

بالإضافة الى تهمة وضع مركبة للسير بمواصفات تقنية غير مطابقةـ مع المساس بأنظمة المعالجة الآلية للمعطيات مع سوء استعمال الوظيفة.

وتم إيداع شخصين رهن الحبس المؤقت و3 آخرين تحت الرقابة القضائية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=901406

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة