من يريد إقحام الجزائر في الأزمة الخليجية من بوابة الطاقة؟

من يريد إقحام الجزائر في الأزمة الخليجية من بوابة الطاقة؟

كذّب وزير الطاقة، مصطفى ڤيطوني، كل التصريحات التي نسبت له في حساب «تويتر» مزور، زعمت أن الوزير عبّر عن موقف الجزائر تجاه الأزمة الخليجية، مؤكدا أنه لا يملك أي حساب على موقع التواصل الاجتماعي، وهذه الخطوة جاءت لأغراض خفية ودنيئة. وندد ڤيطوني «بشدة» انتحال شخصيته عبر فتح حساب تويتر مزوّر يحمل اسمه، من دون علمه، بغرض المساس بصورته والإدلاء بتصريحات كاذبة ومتطفلة وتحمل افتراءات باسمه، مشيرا إلى أن وزارة الخارجية هي الوحيدة المخوّلة للحديث عن السياسة الخارجية للجزائر. وتطرح هذه الافتراءات الكثير من التساؤلات حول الجهة التي تريد إقحام الجزائر في هذه الأزمة، خصوصا عندما يتعلق الأمر بانتحال صفة وزير الطاقة!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة