من يريد قتلي أقول له أنني حية أرزق

من يريد قتلي أقول له أنني حية أرزق

قالت المطربة الكبيرة سلوى

، أنها مازالت حية ترزق وما تعرضت له مجرد أزمة صحية خفيفة استلزمت إجراء عملية جراحية بسيطة، بعدما أصيب أحد شرايين قلبها بالانسداد بسبب الكوليستيرور، ثم عادت الأمور إلى طبيعتها وهي اليوم في بيتها في فترة راحة بعد العملية الجراحية التي أجريت لها في فرنسا منذ حوالي شهرين.

تحدثت الفنانة والمطربة سلوى بحزن شديد متسائلة عن السبب الذي دفع بالبعض إلى وصف حالتها الصحية بالخطيرة وإطلاق إشاعة وفاتها ووضعها في خانة المغلوب على أمرهم. وأضافت السيدة سلوى في تصريحها لـ”النهار” قائلة “حالتي الصحية لا تستوجب كل هذا القلق ولو كانت كذلك أنا متأكدة أن السيد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة سوف لن يتأخر في التدخل لعلاجي سواء في الجزائر أو الخارج، لكن أقول للذين يريدون الاصطياد في المياه العكرة، إن حالتي الصحية لا تستوجب كل ذلك الهجوم، وأنا حاليا مستعدة للعودة للعمل في أي لحظة… حرام وعيب”. أما عن جديدها، قالت المطربة سلوى أنها تستعد لإحياء حفل يوم 25 من الشهر الجاري، كما أنها تلقت عدة عروض لإحياء حفلات نهاية السنة وهي حاليا بصدد دراستها واختيار الأفضل منها، ومن المفروض أن تشارك في إحدى الحصص التلفزيونية في الأيام القليلة القادمة للحديث عن جديدها ومشاريعها، وفي الأخير تقول السيدة سلوى أنها بخير وحية ترزق ولا داعي للقلق وتشكر كل الذين اتصلوا بها للسؤال عن صحتها وتخص بالذكر كبار المسؤولين في الدولة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة