مهداوي يصف تربص العاصمة بالناجح ويعد بانطلاقة قوية

مهداوي يصف تربص العاصمة بالناجح ويعد بانطلاقة قوية

يتواجد فريق مولودية بجاية، في أحسن أحواله، قبل العودة إلى مجريات منافسة بطولة القسم الوطني الثاني إياب، وعليه فقد تمكن الـــمدرب عبد الرحمان مهداوي

 من تطبيق خطة برنامجه الذي أعده خصيصا لتكوين فريق قوي و منسجم، تحسبا لما تبقى من عمر البطولة الوطنية، للقسم المذكور، وقد أكد لنا المشرف الفني بأن التربص الأخير، الذي أقامته التشكيلة بالعاصمة، كان ناجحا إلى حد كبير، كونه تمكن من استدراك جل النقائص التي كان يعاني منها الفريق في مختلف الجوانب، كما عالــــــج الأخطاء المرتكبة في اللقائين الوديين، اللذان أجراهما الفريق   أثنــــــــاء التربص أمام مولودية الجزائر و نادي بارادو، و كذا وضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة، التي سيعتمد عليها في اللقاء المقبل أمام أولمبي أرزيو، الذي يعتبره المدرب مهداوي جد مهم، بالنظر أن فريقه أصبح في أمسِّ الحاجة لنقاط هذه المواجهة، وذلك حتي يستفيق قليلا، و بالتالي الخروج من النفق المظلم قبل فوات الأوان، خاصة إذا علمنا بأن “الموب”، أنهى مرحلة الذهاب، و هي تحتل ذيل الترتيب، و هو الأمر الذي أدخلها في خطر السقوط، في حالة عدم تسجيلها للاستفاقة في القريب العاجل، وقد أعدت إدارة الفريق العدة، من أجل طي صفحة الانهزامات و التعثرات والتفكير دائما في الكيفية التي ستسمح له بتسجيل النتائج الإيجابية.  

الأمر أصبح مشجعا، أمام عودة كل من كساسي، سي حاج و بن سعيد. الذين استعادوا عافيتهم من الإصابات المختلفة، التي كانوا يعانون منها، بعدما خضعوا للعلاج اللازم، إلى جانب تدعيم التشكيلة، بلاعب شبيبة بجاية سابقا، ماراك، الذي يوجد في صحة و هو عازم دخول المواجهة المقبلة بقوة رغم صعوبتها.

 

 جودار مدافع ” الموب ” يكشف   لـ”النهار ” ” :  رغم صعوبة البطولة سنرفع التحدي”

اعترف جودار مدافع مولودية بجاية، أن فريقه تحسن كثيرا، عما كان عليه في مرحلة الذهاب من بطولة القسم الوطني الثاني موضحا لـ”النهار”؛ أن التربص الذي أقامه الفريق بالعاصة، كان ناجحا بكل المقاييس، بالنظر إلى العمل الكبير الذي قام به مع رفاقه، و الذي شمل كل الجوانب، ممـــــا جعله يتيقن بأن فريقه أصبح جاهزا بنسبة كبيرة لخوض لقائات مرحلـة العودة، و في مقدمتها مباراة الجولة الأولى أمام أرزيو.

و فيما يخص؛ تقييمه لمردود التشكيلة في اللقاءات الودية التي أجرتها مؤخرا، قال محدثنا كان طيبا، بالنظر لوقوف زملائه الند للند، أمام المنافسين، و هو ما يعطي نظرة تفاؤلية ناجحة لمرحلة العودة، مذكرا أن الأمور تبشر بالخير، كونها تسيير في الطريق الصحيح، إضافة أن الإدارة الجديدة، تهتم كثيرا بالفريق، و تسعى جاهدة لتوفير كل الإمكانيات اللازمة، و هذا ما سمح لجل اللاعبين   باستعادة الثقة في النفس و العمل، بأكثر جدية من أجل إخراج  و  ” الموب” من هذه الوضعية، و قيادتها إلى ضمان البقاء. جودار خلص في حديثه، أن المهمة تبدو صعبة للغايــــــة، لأن كل اللقاءات التي سيلعبها فريقه، ستكون شبيهة بمواجهات الكأس     و هذا ما سيجبر عناصر التشكيلة، على الاستعداد لها كما ينبغي وخوضها بأكثر جدية و عزم، لحصد أكبر عدد من النقاط، الذي يسمح لنا بتحقيق مبتغانا، و طبعا؛ لا يكون ذلك إلا بمساعدة الأنصار الذين أطالبهم بمواصلة الوقوف إلى جانبنا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة