مواجهة المرسى ألغيت وصايب يصر على مبارة ودية بتونس العاصمة

مواجهة المرسى ألغيت وصايب يصر على مبارة ودية بتونس العاصمة

ألغيت المواجهة

الودية التحضيرية التي كان من المقرر أن يلعبها الفريق يوم 25 من شهر جويلية الجاري بالعاصمة تونس أمام نادي المرسى وفقا للبرنامج الذي المسطر وهو ما وضع المدرب موسى صايب في ورطة بعد أن أخلطت أوراقه، على اعتباره كان يصر على خوض اختبار ودي أمام فريق ينشط في بطولة الدرجة الأولى التونسية قصد تمكين عناصره من الاحتكاك أكثر بمنافسين من العيار الثقيل، غير أن إلغاء مباراة المرسى أخلطت جميع الاوراق ما سيظطر القائم على العارضة الفنية للأولمبي إلى تعويضها بمباراة أخرى ستكون بصفة رسمية أمام نادي من العاصمة تونس، على اعتبار أن الشلفاوة تعودوا في مختلف تربصاتهم التي أجروها في عين دراهم على الانتقال إلى العاصمة تونس قصد تمكين اللاعبين من التخلص من الروتين الذي قد يؤثر سلبا على معنويات ونفسية اللاعبين. إلى ذلك، يواصل الاولمبي تربصه المغلق  بوتيرة متباطئة   انصح القول   من خلال البرنامج التحضيري المخفف الذي يخضع له اللاعبون على عكس مختلف النوادي الجزائرية التي عكفت على الرفع من وتيرة التحضيرات منذ البداية.

المرسى يعتذر لكون البطولة التونسية ستنطلق يوم 26 جويلية القادم

هذا وتجدر الاشارة إلى أن إلغاء المواجهة الودية التحضيرية التي كانت مقررة يوم 25 جويلية القادم بالعاصمة تونس أمام المرسى التونسي كانت بسبب ارتباط هذا الأخير بأول خرجة له في البطولة التونسية الدرجة الأولى،التي ستنطلق يوم 26 من الشهر الجاري، وهو ما جعل نادي المرسى يعتذر لنظيره اولمبي الشلف عن التباري وديا معه في هذا التاريخ. 

إلغاء المواجهة لها دواعي أخرى متعلقة بأحداث بجاية 

ورغم أن المبرر المذكور انفا يبقى أقرب إلى الواقع  ان صح القول- إلا أن المباراة كان بالامكان برمجتها في تاريخ قبل 25 جويلية هذا من جهة، ومن جهة مقابلة فإن انطلاق البطولة في تونس كان يعلم به الأشقاء في نادي المرسى، فما الذي جعلهم يبرمجون المباراة أصلا؟، وهو ما يؤكد أن هذه الخرجة تقف وراءها دوافع أخرى، تتمثل بدرجة خاصة في الأحداث التي عرفتها المباراة الودية التي لعبها نادي المرسى مع شبيبة بجاية والتي عرفت تجاوزات خطيرة على الرغم من احتوائها في وقتها.

 نصف التشكيلة أجرت صونا والنصف الآخر زرارت الغابة 

أجرت نصف التشكيلة “صونا” أمسية أول أمس بعين دراهم التونسية، في حين انتقلت بقية المجموعة إلى الغابة في زيارة ترفيهية، وذلك قصد تكسير الوتيرة الروتينية التي يتواجد عليها اللاعبون، في خطوة انتهجها الطاقم الفني بقيادة المدرب موسى صايب قصد إبعاد لاعبيه عن الظغط الكبير المفروض عليهم. 

صايب يطالب ببرمجة لقاء في 25 جويلية بالعاصمة تونس

ومثلما سبق وأن أشرنا إليه في عددنا السابق، فإن الطاقم الفني بقيادة المدرب موسى صايب مازال مصرا على برمجة مباراة ودية تحضيرية أمام نادي تونسي بالعاصمة تونس حتى وإن اظطره الأمر إلى برمجة اختبار ودي مع أحد النوادي الجزائرية المتواجدة في العاصمة تونس، سواء ببرج السدرية أو قمرت، على أن يكون قد تم الحسم أمسية أمس في هوية الخصم الودي لرفقاء الحارس الدولي الوناس ڤاواوي  يوم 25 أو 26 جويلية القادم.

زاوي وسوداني باشرا التدريبات واكتفيا بالركض

باشر المدافع المحوري الدولي سمير زاوي والمهاجم سوداني التدريبات مع الفريق على انفراد، حيث اكتفيا بالركض خلال الحصة التدريبية لأمسية أول أمس، على أن يكون الأمر قد استمر على هذا الوضع أس كذلك، قبل أن يندمج زاوي بدرجة خاصة في المجموعة اليوم على أقصى تقدير، في حين مازال المهاجم سوداني بحاجة إلى برنامج خاص لتدارك النقص الكبير الذي يعاني منه بسب تأخره الكبيرة عن التدريبات.

حمزاوي”اللعب مع ڤاواوي يفيدني كثيرا حتى وإن لن ألعب”

أكد الحارس الدولي للأواسط، الشاب حمزاوي، أن تواجده  في نفس الفريق الذي يضم في صفوفه الحارس الأول للمنتخب الوطني، الوناس ڤاواوي، سيمكنه من الاستفادة من خبرة إضافية حتى وإن لم يتمكن من ضمان مكانة أساسية التي تبقى صعبة المنال أمام حارس بخبرة الوناس ڤاواوي، إلا أن الأكيد أنه سيستفيد من خبرة إضافية ستفيده كثيرا في المستقبل وفي مشواره سواء تعلق الأمر مع فريقه اولمبي الشلف أو مع المنتخب الوطني للأواسط الذي يحرس مرماه حاليا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة