مواجهة قوية بين شباب بلوزداد و وفاق سطيف

مواجهة قوية بين شباب بلوزداد و وفاق سطيف

تتميز الجولة السادسة من بطولة القسم الوطني الاول
لكرة القدم, المقررة يومي الخميس و الجمعة القادمين, بمواجهة قوية بين شباب بلوزداد
و وفاق سطيف, و كذا بتأجيل لقاء شباب أهلي برج بوعريريج مع شبيبة القبائل, بسبب
مشاركة الشبيبة القبائلية في كأس الاتحاد الافرقي لكرة القدم (كاف).
        و يرتقب أن تحاول فرق الريادة, شبيبة بجاية و شباب بلوزداد و نصر حسين
داي (10نقاط), استغلال فرصة اللعب في ميادينها و امام جماهيرها لتعميق الفارق بيها
و بين الفرق التي تتبعها.
 
                                   الشباب يريد مواصلة تسجيل النتائج الايجابية
 
        فحسب المتتبعين, فان شباب بلوزداد بصدد تسجيل انطلاقة لافضل موسم له منذ
فترة طويلة, و ما الفوز على مولودية باتنة خارج الديار خلال الجولة الاخيرة (0-1)
الا دليلا على تألق تشكيلة شابة يافعة.
        و استقباله لوفاق سطيف, الذي يمر بمرحلة مضطربة, قد يمكنه من تعزيز مكانته
في الريادة, خاصة و أن جماهيره تنتظر منه تأكيد قوة ادائه ونتائجه.  
        و وفاق سطيف من جهته, الذي تعثر الاسبوع الماضي في ملعبه (1-1) امام اتحاد
الجزائر, ليس أمامه خيار أخر غير الهجوم و فك العقدة التي لازمته خلال الجولات
السابقة.
        أما نصر حسين داي, الذي يعد اكتشاف بداية هذا الموسم, فسيكون أمام فخ حقيقي
باستقباله مولودية العلمة, الفريق الذي يتوجب عليه رفع راسه بعد الهزيمة (2-1)
التي مني بها أمام اتحاد الحراش.
        و ستكون أمام الصاعد الجديد مولودية باتنة, فرصة محي الهزيمة في ملعبها
امام شباب بلوزداد, عند استقبالها مرة ثانية مولودية سعيدة.
        و تسجيل الباتنيين لنتيجة سلبية أخرى قد تكون عواقبها وخيمة على فريق  
تأخر في ايجاد معالمه ضمن النخبة. كما أن مولودية سعيدة, التي تعثرت في ميدانها
(1-1) خلال الجولة الاخيرة أمام شبيبة بجاية, لم تفلح لحد الان في تكرار النتائج
الكبيرة التي حققتها الموسم الماضي, خاصة بعد مغادرة لاعبين اساسيين للفريق,  
و يتعلق الامر بحميدي و سوقير.
        اتحاد عنابة الذي اصبح يدربه البلجيكي هانري ديبيرو, عقب مغادرة رشيد بلحوت
للفريق, فسيكون أمام اختبار حقيقي عند استقباله اتحاد الحراش في غياب تشجيعات جمهوره
بعد الاحداث التي تخللت مباراته ضد اتحاد البليدة.
 
                                المولودية العاصمية أمام اختبار أخر ببجاية
 
        لم تفلح المولودية العاصمية في تحقيق الاقلاع الذي طال انتظاره من جماهيرها
الواسعة, وكانت نتيجة التعادل (3-3) في بولوغين ضد جمعية الخروب خلال الجولة الاخيرة
القطرة التي أفاضت الكأس, و عجلت باستقالة المدرب العراقي عامر جميل من منصبه.
        و سيكون لتشكيلة المولودية هذا الاسبوع تنقلا صعبا الى بجاية لمواجهة
الشبيبة المحلية, و على عناصرها التحرك قبل فوات الاوان تحت قيادة مجيد أودينة
الذي خلف عامر جميل مؤقتا في تدريب الفريق.
        و بالمقابل, فان الشبيبة البجاوية, التي كانت موفقة الى حد بعيد في بداية
هذا الموسمو لن تقبل بغير الفوز, كون تشكلة المدرب جمال مناد تريد تدعيم مركزها
في الريادة.
        أما الفريق العاصمي الاخر, اتحاد الجزائر, الذي يبقى على نتيجة التعادل
التي عاد بها من سطيف, فسيحاول الابقاء سجله الخالي من الهزائم لحد الان, عند استقباله
الاتحاد البليدي بملعب بولوغين.
         و سيخوض اصحاب الزي الاحمر و الاسود هذه المواجهة في غياب صانع العابهم,
عمار عمور, بسبب اصابة.
        اما البليديون, الذين تعثروا الاسبوع الماضي بملعب ” تشاكر” (1-1) أمام
شباب اهلي برج بوعريريج, فتنتظرهم مهمة صعبة, على الرغم من حضور المدرب عبد القادر
عمراني, الذي يعرف اتحاد الجزائر اتم المعرفة .
        من جهتها, جمعية الخروب الاكتشاف الاخر لهذا الموسم, و التي تمكنت من الوقوف
في وجه مولودية الجزائر في ملعبها, تريد الفوز على ضيفها اولمبي الشلف, معتمدة
على عامل الملعب و الجمهور.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة