مواد البناء والمواد الغذائية أكثر المواد طلبا…أكثر من 3793 مليون دولار لاستيراد المواد الغذائية خلال السداسي الأول

مواد البناء والمواد الغذائية أكثر المواد طلبا…أكثر من 3793 مليون دولار لاستيراد المواد الغذائية خلال السداسي الأول

استيراد ما قيمته 1907 مليون دولار من القمح و800 مليون من الحليب

كشفت مصادر مسؤولة بالمركز الوطني للإعلام والإحصاء لمصالح الجمارك، في تصريح خصت به “النهار”، أن نسبة الاستيراد للسداسي الأول من سنة 2008 ارتفعت مقارنة مع السنوات السابقة. حيث شهد هذه السنة تذبذبا في الإنتاج في مختلف السلع التي تنتجها مؤسسات عامة أو خاصة جزائرية، وسجلت ذات المصالح ارتفاعا محسوسا في استيراد بعض المواد الغذائية الأساسية.
وذكرت مصادرنا أن نسبة استيراد القمح لهذه السنة بلغت أكثر من 1907 مليون دولار، حيث ارتفعت نسبة الزيادة إلى أكثر من 50 بالمائة عن السداسي الأول من السنة الماضية والتي قدرت بحوالي 910 مليون دولار. كما وصلت نسبة القيمة المالية لاستيراد الحليب ومشتقاته حوالي 800 مليون دولار، فيما قابلته نسبة حوالي 500 مليون دولار للسنة الفارطة. وأضاف مصدرنا أن نسبة استيراد السكر تجاوزت 206 مليون دولار، وهي النسبة الوحيدة التي شهدت تنازلا عن السنة الماضية وذلك بنسبة انخفاض قدرت بـ 5.43 بالمائة. وبخصوص القهوة، فقد صرّح مصدرنا أنه تم استراد كمية قدّرت بـ 159 مليون دولار، إلى جانب ما قيمته 143 مليون طن من الخضر الجافة.
وبخصوص الثروة الحيوانية، ذكر مصدرنا أن الاضطرابات التي شهدتها هذه الثروة هذه السنة كالأمراض العديدة التي أهلكت عددا كبيرا منها، جعل نسبة استيراد اللحوم ترتفع والتي وصلت إلى حوالي 76 مليون دولار، و بذلك فقد وصلت النسبة الإجمالية للاستيراد المواد الغذائية لسنة 2008، 3793 مليون دولار، حيث شهد هو الآخر ارتفاعا عن السنة الماضية والتي قدرت بـ 2307 مليون دولار.
وعلى صعيد ذي صلة، قال المصدر ذاته إن  نسبة استيراد الإسمنت خلال السداسي الأول من نفس السنة قدر بـ 103 مليون  كيلوغرام، أي ما يفوق 15 مليون دولار. كما وصلت نسبة استيراد الأخشاب إلى 503 مليون كيلوغرام، أيّ أكثر من 305 مليون دولار، بالإضافة إلى سلع أخرى تم استيرادها. وقد وصلت نسبة الاستيراد الإجمالي لمواد البناء إلى أكثر من 1.7 مليار كيلوغرام، أيّ ما يفوق43 مليار دولار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة