مواد فاسدة.. إقصاء واحتجاجات ترافق قفة رمضان هذا العام

مواد فاسدة.. إقصاء واحتجاجات ترافق قفة رمضان هذا العام

إعانات متباينة ومحتويات متفاوتة في الولاية والبلدية الواحدة

شرعت أغلب البلديات عبر التراب الوطني في توزيع قفة رمضان لهذه السنة، وسط استياء وتذمر شديدين للعائلات المعوزة، بعد أن عرفت العملية إقصاء العديد من العائلات التي كانت استفادت منها خلال السنوات الماضية، كما تخللت عملية التوزيع احتجاجات وفوضى بسبب تأخر عملية توزيع القفة والمواد الغذائية التي تضمنتها، بعد أن ضربت السلطات المحلية تعليمة وزارتي الداخلية والتضامن عرض الحائط بشأن محتوى القفة وتوحيدها، وفي بعض الولايات تضمنت هذه القفة مواد فاسدة سارع القائمون إلى استبدالها على غرار السميد والقهوة.

مواطنون يشكون فساد محتويات قفة رمضان في البويرة

أنهت أغلب بلديات البويرة عملية توزيع قفة رمضان تجسيدا لتعليمات الوالي، شهر مارس الفارط خلال لقائه برؤساء الدوائر والبلديات، حيث شدد على ضرورة توزيعها قبل حلول موعد الصيام، كما تم تكليف لجان معاينة للكشف عن محتوى القفة التي تضمنت عديد المواد الغذائية على غرار القهوة والسميد والزيت، غير أن بعض المستفيدين من القفة نددوا بمحتوياتها وكشفوا أن مادتي السميد والقهوة فاسدتين وانتهت مدة صلاحيتهما، مطالبين الوالي بضرورة فتح تحقيق بحي 1100 مسكن بـ«ليكوتيك».

ولاية المسيلة تشرع في توزيع ألفي قفة لشهر رمضان 

باشرت، نهاية الأسبوع الفارط، المصالح المختصة ببلدية حمام الضلعة بولاية المسيلة في توزيع طرود قفة رمضان على مختلف الفئات المحرومة كالأرامل والمطلقات والمسنين والمرضى وكبار السن وعمال الشبكة الاجتماعية، وقد خضعت هذه الإعانات للمراقبة وفق توصيات وتعليمات الوالي، مع الحرص على انتقاء أجود المواد الغذائية وعدم تسجيل أخطاء السنوات الأخيرة، مع إلزامية توصيلها إلى إقامة العائلات المستفيدة.

تأخر في توزيع قفة رمضان بأدرار وقسنطينة

عرفت، هذه السنة، عملية توزيع قفة رمضان بأدرار تأخرا ملحوظا مقارنة مع السنة الماضية، حيث تم عقد العديد من الاجتماعات من طرف اللّجنة الولائية المكلفة بقفة رمضان والتي تمثل العديد من القطاعات، بالإضافة إلى البلديات والتي أوكلت لها مهام توزيع القفة لفائدة العائلات المحتاجة. وحسب مدير النشاط الاجتماعي، فإن المساهمة المالية للمصالح المعنية بلغت 25 مليون دينار، ستوزع على أزيد من 10 آلاف عائلة فقيرة بمختلف مناطق الولاية.

من جهتها، شهدت مدينة قسنطينة تأخرا فادحا في تسيير عملية توزيع قفة رمضان من طرف لجنة الشؤون الاجتماعية قدر بأكثر من شهرين على الأقل، حيث ستنطلق عملية توزيعها على مستوى 3 بلديات فقط، وذلك قبل حلول شهر رمضان بأقل من أسبوع، وهو ما يثير العديد من التساؤلات بشأن التأخر المسجل في التحضير لعملية توزيع قفة رمضان، وهو ما اعتبرته بعض الأوساط قنبلة موقوتة التي قد تثير احتجاجات من طرف العائلات المعوزة، ورجحت مصادر «النهار» بأن تأخر التوزيع راجع إلى رفض الممون الاستجابة لتحضير المواد الغذائية المختلفة التي تتكون منها هذه القفة، وذلك بسبب عدم دفع مستحقاته المالية لسنتين متتاليتين (2015 ـ 2016)، أين طالب المسؤولين على مستوى البلدية بتسديد الديون المالية المترتبة عليهم، مقابل التموين بالمواد المخصصة لقفة رمضان الذي يوجد على الأبواب.

تغيير السميد بسبب فساده في حاسي مسعود بولاية ورڤلة 

شرعت بلدية حاسي مسعود، أول أمس، في توزيع قفة رمضان على العائلات المعوزة، وقد اعتمدت السلطات المحلية على قائمة العائلات المعوزة المسجلة في مديرية النشاط الاجتماعي لولاية ورڤلة، حيث تم تسليم الإعانة التي تحتوي على 11 مادة غذائية للكثير من العائلات في منازلهم، حيث تجدر الإشارة إلى أن لجنة مراقبة النوعية كانت قد تحفظت على مادة السميد في وقت سابق، ولم يتم توزيع قفة رمضان إلا بعد استبدالها من طرف الممون بنوعية مطابقة لدفتر الشروط.

إقصاء العديد من العائلات المعوزة وقفة غير موحدة في أم البواقي

لا تزال عملية توزيع قفة رمضان متواصلة عبر بلديات ولاية أم البواقي، حيث من المنتظر أن تستفيد أكثر من 53 ألف عائلة معوزة، بعد أن خصص مبلغ مالي قدر بنحو 16 مليار سنتيم لهذه العملية التي تخص القفة التي بلغت قيمتها بين 3 آلاف و5 آلاف دينار، حيث تتكون من مادة الزيت، الدقيق، الدويدة، الكسكسى الدقيق، القهوة، السكر، والزبيب والبرقوق، غير أن محتويات القفة تغيرت من بلدية إلى أخرى وهي غير موحدة على المستوى المحلي، كما عرفت العملية إقصاء بعض العائلات بسبب كثرة المحتاجين وقلة المبلغ المخصص لكل بلدية.

 الانطلاق في توزيع 45 ألف قفة على العائلات المعوزة في سكيكدة

باشرت الجهات المختصة في ولاية سكيكدة عملية توزيع 45 ألف قفة على العائلات المعوزة في كل بلديات الولاية، حيث تم تخصيص مبلغ مالي يفوق 20 مليار سنتيم لاقتناء الطرود الغذائية التي انطلقت عملية توزيعها على البلديات المستفيدة، قصد تسليمها للمستفيدين منها قبل بداية شهر رمضان، حيث أكد مدير النشاط الاجتماعي لولاية سكيكدة، أنه من الممكن أن يتم تخصيص حوالي 7 آلاف قفة أخرى من قبل بلديتي سكيكدة وحمادي كرومة لمساعدة البلديات الفقيرة، والتي ينتظر «أميارها» هذه الإعانة بفارغ الصبر، خاصة في ظل استحالة تغطية الكمية الممنوحة لجميع المعوزين، مما سيؤدي إلى احتجاج تلك العائلات

المعوزون يفضّلون الحوالة على الطرد الغذائي بولاية برج بوعريريج

انطلقت عملية توزيع قفة رمضان على المعوزين ببلديات ولاية برج بوعريريج، حيث تم اعتمادها على شكل طرد غذائي يحوي مواد إستهلاكية أساسية على غرار السميد والزيت والسكر ومواد أخرى، حيث بلغ عدد المعوزين الذين تم إحصاؤهم أكثر من 31 ألف عائلة فقيرة، ورصد لهذه الإعانات مبلغ مالي تجاوز 7.5 مليار سنتيم، غير أن العائلات المعوزة عبّرت عن رغبتها في تسليم القفة على شكل حوالة مالية، كما كان معمولا به في السنوات الماضية، حيث يتم حفظ كرامة المعوز وتسهيل طريقة الاستفادة، بالإضافة إلى منحه إمكانية اقتناء مواد تراها العائلات ضرورية بالنسبة لها.

أكثر من 26 ألف عائلة استفادت من قفة رمضان بطرق احتيالية في تيارت

شرعت مديرية النشاط الاجتماعي بتيارت في توزيع قفة رمضان وتسليم الحصص إلى البلديات التي تعرف عجزا في توفير قفة رمضان، حيث ستشمل العملية أكثر من 51 ألف عائلة عبر الولاية، وهي العملية التي جاءت بعد عملية تطهير قامت بها مديرية النشاط الاجتماعي، بتقليص وكشف أكثر من 26 ألف متحايل كان يستفيد من حقوق المعوزين بطريقة غير شرعية، كما تم اتخاذ إجراءات من أجل الحفاظ على كرامة العائلات المعوزة العفيفة، حيث لن يتم إشهار القوائم الاسمية للعائلات المعوزة.

قفة رمضان مؤجلة والعائلات المعوزة تحرم منها في البيض

جدد، أمس، المراقبون الماليون على مستوى دوائر ولاية البيض قرار والي البيض بمنح قفة رمضان على شكل إعانة مالية مقدرة بأربعة آلاف دينار لكل عائلة معوزة، غير أنهم أصروا على منحها على شكل طرود غذائية كما جرت عليه العادة كل سنة، وقال أحد المراقبين الماليين على مستوى ولاية البيض إن إعانة رمضان تمنح على شكل طرود ومواد غذائية وليس نقدا كون القانون واضح، غير أن والي البيض أصدر مذكرة استعجالية موجهة إلى المراقبين الماليين يجبرهم فيها على منحها نقدا عبر تسخيرة ملزمة لهم، ويتحمل مسؤولية ما ينجم عنها ويعفي المراقبين الماليين من أي تبعات قانونية.

وكان والي البيض قد أصدر، شهر فيفري الماضي، مذكرة إلى رؤساء الدوائر ورؤساء البلديات للتنفيذ، تأمرهم بمنح إعانة رمضان هذه السنة على شكل منح مالية بدلا من الطرود الغذائية، بعد أن سجّل تجاوزات في نوعية السلع وقيمتها، والتي يذهب ضحيتها المواطن الفقير.

مواطنون يحتجون بسبب إقصائهم من قفة رمضان في الشلف 

أقدم، أمس، العشرات من المواطنين من فئة المعوزين على تنظيم وقفة احتجاجية عارمة أمام الفرع البلدي بحي الموافقة التابع لبلدية الشلف، احتجاجا منهم على عدم استفادتهم من قفة رمضان، وعدم إدراج أسمائهم ضمن القائمة الاسمية لفئة المعوزين المستفيدين من الطرود. وحسب تصريحات المحتجين، فإنهم من فئة المعوزين وذوي الدخل الضعيف، وهم بحاجة إلى إعانات ومساعدات، خاصة أنهم متحصلون على بطاقة المعوز، إلا أنهم تفاجأوا بعدم وجود أسمائهم ضمن قائمة المستفيدين من طرود الإطعام.

قالت إنها اعتمدت قوائم الأئمة ولجان الأحياء في تحديد الفقراء.. بن حبيلس:

«منحنا 250 ألف قفة للمعوزين بقيمة 7 آلاف دينار»

 قالت، أمس، رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، إنه تم تحديد قيمة 7 آلاف دينار للمواد التي سيتم إدراجها في قفة رمضان لهذه السنة، مشيرة إلى أن الهلال الأحمر اعتمد على الإئمة ولجان الأحياء لتحديد قائمة الفقراء الذين سيستفذون من إعانات الهلال الأحمر.

وكشفت بن حبيلس بأن الهلال الأحمر الجزائري سيعتمد على الإعانات التي يقدمها له المتعاملون الاقتصاديين الجزائريون والأجانب، مؤكدة بأن الإعانات هذه سيتم توجيها للفقراء فقط، منتقدة فتح مطاعم الرحمة أمام العمال الذين تسمح لهم وضعياتهم المالية بالافطار بمطاعم خاصة، مشيرة الى أنها شدّدت في تعليماتها للمكاتب الجهوية للهلال الأحمر لإعطاء الأولوية للعمال البسطاء والفقراء، خاصة على مستوى المطاعم التابعة لها. وخلال حديثها عن الفئات الهشة التي ستستفيد من قفة رمضان، قالت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري إنه تم إحصاء 250 ألف عائلة سيتم منحها ما قيمته 7 آلاف دينار كمواد غذائية أساسية لشهر رمضان، ضمن قفة الهلال الأحمر الجزائري. وبخصوص البطاقية الوطنية للمعوزين، أكدت بن حبيلس بأنه لم يتم التحضير لها بعد، مؤكدة أن الهلال يحضر لإنجاز بطاقية وطنية بالتعاون مع مختلف الوزارات، مشيرة إلى أنه تم الاعتماد على الأئمة ولجان الأحياء لضبط عدد الفقراء. وفي السياق ذاته، أكدت بن حبيلس بأن وزارة الداخلية والجماعات المحلية أحصت 47 بلدية معوزة.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة