مواسة يلعب رأسه أمام الوفاق وبورحلي جاهز رسميا وسيلعب كأساسي

سيلعب القائم على العارضة الفنية لا تحاد العاصمة، كمال مواسة غدا، رأسه أمام وفاق سطيف في مباراة سوف لن يكون فيها بديل

 

  للاتحاد عن النقاط الثلاثة، وأي تعثر سيعجل بإقالة المدرب مواسة، الذي أضحى لا يلقى الإجماع وسط المحيط الفاعل في الفريق، بسبب تواضع نتائج الا تحاد مؤخرا، إلى جانب توتر علاقته مع بعض اللاعبين، وفي مقدمتهم المهاجم الفنزويلي أندرسون الذي ما زال لم يهضم وضعيته الحالية في الفريق كاحتياطي.        

يعي المدرب، كمال مواسة، أن النقاط الثلاثة أمام الوفاق تبقى جد ضرورية وحتمية، ليس لتجديد العهد مع النتائج الإيجابية فحسب، بل للا عتبار السابق ذكره، من كونه أضحى لا يحقق الإجماع وأي إخفاق أمام الوفاق سيجعل وضعيته غير مريحة في الفريق، وهو ما جعله يؤكد على أن المأمورية التي تنتظر فريقه ضد الوفاق هي جد صعبة، انطلاقا من وزن الفريق المنافس الذي يتربع على عرش ريادة الترتيب، إلى جانب تواجده في أحسن أحواله بعد عودته بنصف تأشيرة التأهل من تونس أمام المونستير، برسم منافسة كأس رابطة الأبطال العربية، إلا أن الا تحاد لن يكون له أي بديل عن الظفر بالنقاط الثلاثة، لتدارك الهزيمة الأخيرة التي سجلها الفريق في مباراته السابقة أمام مولودية باتنة، هذا وتجدر الإشارة في الأخير، إلى أن تشكيلة سوسطارة ستستفيد من عودة المهاجم المخضرم يسعد بورحلي، بعد أن حامت الشكوك حول إمكانية جاهزيته لمباراة الغد أمام الوفاق، على اعتبار أن حالته الصحية لم يتأكد بعد تعافيه نهائيا للشفاء، على أن يدخل هذا الأخير بصفة رسمية كأساسي   حسب آخر الأخبار التي استقيناها- من المحيط المقرب من الطاقم الفني، حيث سيتم الاعتماد عليه رفقة المهاجم حميدي على مستوى القاطرة الأمامية، في حين سيحدث مواسة تغييرات جذرية على الخط الخلفي، بعودة بن عوامر إلى منصبه كظهير أيمن إلى جانب إشراك كل من منشاري، زيدان وريال على مستوى محور الدفاع ، في حين سيتكون وسط الميدان من الرباعي كريم غازي ، دزيري، اودني وعمار عمور، في حين سيغيب الثنائي خوالد وأوزناجي بفعل العقوبة.          

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة