مواطنون يستخرجون شهادة الميلاد في ثلاثة أيام ورشاوي داخل الدفتر العائلي

يشتكي الكثير

من قاصدي البلدية الواقعة في المنطقة المسماة “السيراج” ببرج بوعريريج من الممارسات التي يقوم بها بعض الموظفين وكذلك من التأخر الفادح في استخراج عقود الازدياد.

فقصدنا مقر البلدية فوجدنا الكثير من الأشخص يقفون وينتظرون في صفوف طويلة، إعتقدنا في البداية بأنه تجمع أو مسيرة أو أي شجار لكنه وجدناه مجرد تجمع لأشخاص جاءوا من مناطق بعيدة ليستخرجوا شهادة الميلاد أو وثائق إدارية أخرى ولقد وجدنا حتى ساحة البلدية ممتلئة بالشباب والشيوخ، وقد أكد بعضهم أن بعض هؤلاء يبيت عند أحد أقاربهم وبعضهم يأتي باكرا من مناطق كالقلة وبرج الغدير والعناصر وجعافرة ويقفون أمام البلدية من أجل استخراج وثائقهم، وبعد انتظار طويل فتحت البلدية أبوابها وبدأ الركض من أجل الحصول على مكان لاستخراج الوثائق الإدارية المرغوبة والمطلوبة، لكن ما لاحظناه هو أن بعض هؤلاء قال لنا بأنه لم يحصل على عقد الازدياد إلى بعد ثلاثة أيام من وضعه للدفتر العائلي، وما أثار انتباهنا أثناء تواجدنا هناك هو أن الكثير من الأشخاص يتحصلون علي وثائقهم في وقت قصير حيث أكد لنا شهود عيان بأن بعض هؤلاء الموظفين يتلقون وثائقهم في وقت قصير حيث أكد لنا شهود عيان بأن بعض هؤلاء الموظفين يتلقون رشاوي من هؤلاء الأشخاص من أجل أن يسرعوا في استخراج الوثائق المطلوبة منه، فمنهم من يقدم 200 دج ومنهم من يتحصل على أكثر وذلك حسب الزبون، ولكن ليس كل الأعوان البلديين في بلدية البرج يقبلون فبعضهم يطلب بأن ينتظر دوره من أجل الحصول علي وثائقه الإدارية، وتحدث كل يوم شجارات بين المواطنين وكذلك الموظفين نتيجة سوء المعاملة من قبل الموظفين وكذلك الكيل بمكيالين من قبل هؤلاء مع الأشخاص، وأمام هذا يطالب المواطنون والي الولاية بفتح فروع أخرى للتقليل من الاكتظاظ، وكذلك من ممارسات هؤلاء الموظفين هؤلاء وحتى أن بعض حقوقه التي يضمنها القانون أصبح يحصل عليها بالرشاوي وكذا بالمعرفة في ظل غياب المسؤولية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة