مواطنون يضرمون النار في أجسادهم في أربع ولايات خلال يوم واحد

مواطنون يضرمون النار في أجسادهم في أربع ولايات خلال يوم واحد

أقدم صباح أمس، السيد ''ق.يحيى''، البالغ من العمر 56 سنة،

والمقيم في قرية عين وهاب ببلدية عين يوسف، على محاولة الإنتحار حرقا في مدخل محكمة الرمشي بولاية تلمسان، حيث أصيب بحروق خطيرة رفقة شخص آخر، حاول إطفاء لهيب النار من جسده.

وحسب أهل الضحية، فإن هذا الأخير صاحب أرض فلاحية، استفاد منها ضمن مستثمرة فلاحية معروفة باسم ”زهار”، لكن أحد المواطنين المدعو ”ب.م”، قام بالإستيلاء عليها وقام بتزوير بعض وثائق الملكية الخاصة بها.ورغم إقدام الضحية على رفع دعاوى قضائية بتهمة التزوير، لكن بدون جدوى، حيث أُبرمت جلسة صبيحة اليوم، من أجل بيع العقار في المزاد العلني، الأمر الذي جعل المدعو ”ف.يحيى” يقوم بصب البنزين على جسده وإشعال النار فيه، مباشرة بعد دخول القاعة، التي احتضنت جلسة المزايدة التي كان يشرف عليها محضر قضائي من أجل بيع القطعة الأرضية.وقد كتب الضحية عبارة ”أريد توقيف عملية البيع بالمزاد العلني وحضور الوالي ورئيس مجلس القضاء والنائب العام”.وفور وقوع الحادثة، أغلقت المحكمة أبوابها وجرى الإستنجاد بالحماية المدنية، التي قام أعوانها بنقل الضحية وشخص آخر، وهما الآن في حالة خطيرة، بعد إصابتهما بحروق من الدرجة الثالثة، في حين، أكّدت مصادر مطلّعة أن الضحية الأول ابن شهيد.وقد قامت عائلته المتكونة من زوجتين و10 أطفال، بإثارة فوضى عارمة أمام المحكمة، قبل أن تقوم مصالح الأمن بالتدخل لتفريقهم. وقد حاولنا الإتصال بوكيل الجمهورية المساعد لدى محكمة الرمشي لأخذ رأيه في الموضوع، لكن تعذر علينا ذلك.

آخر ما كتبه الضحية ”ق.يحيى” قبل محاولة الإنتحار

أريد توقيف عملية البيع بالمزاد.. وأطالب بحضور السادة المحترمين.. والي ولاية تلمسان، رئيس مجلس قضاء تلمسان والنائب العام لدى مجلس تلمسان، وإلا سأضرم النار فيّ وفي أفراد عائلتي.. لا أريد التحدث سوى لمحامٍ”.

م بن ترار

3 محـــاولات انتحــــــــار لفتيـــــات في يــوم واحـــــــد في وهران

استقبلت مصلحة الإستعجالات لمستشفى وهران صباح أمس، طالبةً في السنة الأولى بمعهد اللغات الأجنبية قسم اللغة الفرنسية، والتي تدعى ”ب.س”، البالغة من العمر 21 سنة، والمقيمة في الإقامة الجامعية للبنات بمرافال في حالة إغماء، بعدما حاولت وضع حدٍ لحياتها عن طريق تناول 20 قرص دواء خاص بمرضى الضغط الدموي، الأمر الذي استدعى نقلها على جناح السرعة إلى مصلحة الإستعجالات، أين تلقت الإسعافات لتتجاوز مرحلة الخطر، كما أقدمت ليلة أول أمس، المدعوة ”ب.ص”، البالغة من العمر 22 سنة، على محاولة انتحار فاشلة، بعدما قامت بشرب كمية من الأدوية. وفي نفس الملف، حاولت ”ح.ف” البالغة من العمر 25 سنة، وضع حدٍ لحياتها عن طريق شرب كمية من ماء جافيل، في محاولة انتحار باءت بالفشل، بعدما تم إنقاذها ونقلها إلى مصلحة الإستعجالات.      

بن قدور مريم

مواطن يضرم النار في جسده فوق مبنى بلدية تخمارت في تيارت

أقدم ربُ أسرة في عقده الخامس عشية أول أمس، على محاولة لحرق نفسه فوق مبنى بلدية تخمارت في تيارت مستعملا مادة البنزين، حيث أن هذا الأخير يعيش ظروفا اجتماعية صعبة تتعلق بالسكن الإجتماعي الذي لم يستفد منه. وتزامن ذلك مع زيارة والي الولاية إلى البلدية للوقوف على أهم المشاريع المدرجة، كالصحة السكن والتربية، الأمر الذي جعل مصالح الأمن والحماية المدنية تطوق المكان لإقناعه بالعدول عن فكرته والدخول معه في حوار.

غزالي جمال

مواطن يحاول حرق نفسه بالبنزين وآخر يشنّ إضرابا عن الطعام في جيجل

أقدمَ أمس، في بلدية العنصر بولاية جيجل، أحد المقصيين من قائمة السكن الإجتماعي، على محاولة وضع حدٍ لحياته أمام جمعٍ غفير من المواطنين والمسؤولين، عندما قام برش جسمه بكميات معتبرة من البنزين، تعبيرا منه عن غضبه الشديد بسبب إقصائه من قائمة المستفيدين، لكن جنبَ تدخل عدد من الحضور وقوع ما لا يحمد عقباه. وفي سياق متصل بملف السكن  الإجتماعي بالولاية، شنَّ مواطن آخر في بلدية سيدي عبد العزيز يدعى ”ب.ع”، والبالغ من العمر 45 سنة، بطال وأب لطفل، إضرابا عن الطعام أمام المدخل الرئيسي لمقر البلدية، وهو في يومه الثاني، تعبيرا منه عن رفضه لحرمانه من سكن اجتماعي من حصة 50 مسكنا، بعد دراسة الطعون من طرف اللجنة الولائية المختصة. 

أيمن عبد الرحيم


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة