مواطنون يوقفون زيارة وزير البيئة في بوينان بالبليدة

 

عمارة بن يونس قال إن المشروع سيتم تشييده فوق أراض  غير مستغلة وتعويض ملاّكها

منع، أمس، العشرات من المواطنين، زيارة التفقد التي قادت وزير التهيئة العمرانية والبيئة والمدينة، عمارة بن يونس، والوفد المرافق له بمنطقة عمروسة بولاية البليدة، مطالبين إياه بإلغاء مشروع المدينة الجديدة لمدينة بوينان ورفع التجميد عن رخص البناء بغية تشييد مساكنهم والإقامة فيها مجددا، بعدما اضطروا في وقت سابق إلى الهروب من بطش الإرهاب بالمنطقة. كما استمع، أمس، وزير البيئة لمطالب المحتجين الذين فاجؤه أثناء الزيارة التي قادته إلى لمدينة عمروسة، والوقوف على مشروع المدينة الجديدة التي تتربع على مساحة   2175   هكتار، وتم اقتطاع ما مساحته 617 هكتار كمنطقة محمية، فيما خصصت باقي المساحة ليشيد عليها 32 ألف مسكن، والتي ستكون مدينة مشابهة لسيدي عبد الله بالعاصمة، إلا أن هذا المشروع عرف تأخرا لمدة 10 سنوات بسبب رفض بعض قاطني المنطقة أخذ أراضيهم مقابل تعويضهم. وقد حاول الوزير بن يونس التهدئة من روع المواطنين الذين كانوا في أوج غضبهم، موضحا لهم أن المدينة الجديدة ستكون مكسبا للمناطق المجاورة، وذلك لاحتوائها على جميع المرافق الضرورية ومتطلبات العيش الكريم للمواطنين، حيث أن الجهة الوصية قررت تشييدها فوق أراض  غير مستغلة من مالكيها، والذين تم تعويضهم ومقابلها تم تجميد رخص البناء، مؤكدا على أنه سوف يجد حلولا قريبة لانشغالاتهم. وقد وقف الوزير والوفد المرافق له على أهم المشاريع المتعلقة بقطاعه، والتي يسعى من خلالها إلى إعطاء تهيئة جذابة للسكان على رأسها عملية إعادة هيكلة حي بن عاشور، وكذا المشاريع المتعلقة بإزالة المفرغات العمومية العشوائية ومراكز الردم، كما وضع حجر الأساس لأول دار للبيئة بأولاد يعيش التي سوف تقرب الإدارة من المجتمع.                       

 

 


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=126943

التعليقات (6)

  • فعوس

    المدينة الجديدة ستكون مكسبا للمناطق المجاورة، وذلك لاحتوائها على جميع المرافق الضرورية ومتطلبات العيش الكريم للمواطنين ، ماهذا الهراء سيادة الوزير ومنذ متى فكرتم في المواطن المغبون ، سياسة التعمير في الجزائر كنظيراتها من السياسات الأخرى فاشلة بل كارثية وكيف لا وهي لم تراعي الأراضي الزراعية التي أتلفت في كل ربوع الوطن وسهل متيجة خير دليل ، نقطة واحد أم النقطة الثانية فلا تقل أهميتها عن الأولى فليكن في علمك سيادة الوزير ان سياستكم العمرانية التي تفتقد إلى الرؤية المستقبلية لان سياسة الغيتوهات المنتهجة سابقاً وحالياً لها آثار وخيمة ووخيمة جداً بعد عشر سنوات سوف ترى العيش الكريم الذي تتكلم عنه ، بعض من الدول الأوربية وقعت في نفس الخطأ لكنهم بصدد تصحيح الأوضاع بتهديم أحياء كاملة وإعادة بنائها من جديد لكن بطرق عصرية وبتجنب العمارات الكبيرة للتقليل من كثافة السكان للتقليل من الجريمة ومشاكل كثيرة أخرى .

  • فعوس

    المدينة الجديدة ستكون مكسبا للمناطق المجاورة، وذلك لاحتوائها على جميع المرافق الضرورية ومتطلبات العيش الكريم للمواطنين ، ماهذا الهراء سيادة الوزير ومنذ متى فكرتم في المواطن المغبون ، سياسة التعمير في الجزائر كنظيراتها من السياسات الأخرى فاشلة بل كارثية وكيف لا وهي لم تراعي الأراضي الزراعية التي أتلفت في كل ربوع الوطن وسهل متيجة خير دليل ، نقطة واحد أم النقطة الثانية فلا تقل أهميتها عن الأولى فليكن في علمك سيادة الوزير ان سياستكم العمرانية التي تفتقد إلى الرؤية المستقبلية لان سياسة الغيتوهات المنتهجة سابقاً وحالياً لها آثار وخيمة ووخيمة جداً بعد عشر سنوات سوف ترى العيش الكريم الذي تتكلم عنه ، بعض من الدول الأوربية وقعت في نفس الخطأ لكنهم بصدد تصحيح الأوضاع بتهديم أحياء كاملة وإعادة بنائها من جديد لكن بطرق عصرية وبتجنب العمارات الكبيرة للتقليل من كثافة السكان للتقليل من الجريمة ومشاكل كثيرة أخرى .

  • Uuu

    المدينة الجديدة ستكون مكسبا للمناطق المجاورة، وذلك لاحتوائها على جميع المرافق الضرورية ومتطلبات العيش الكريم للمواطنين ، ماهذا الهراء سيادة الوزير ومنذ متى فكرتم في المواطن المغبون ، سياسة التعمير في الجزائر كنظيراتها من السياسات الأخرى فاشلة بل كارثية وكيف لا وهي لم تراعي الأراضي الزراعية التي أتلفت في كل ربوع الوطن وسهل متيجة خير دليل ، نقطة واحد أم النقطة الثانية فلا تقل أهميتها عن الأولى فليكن في علمك سيادة الوزير ان سياستكم العمرانية التي تفتقد إلى الرؤية المستقبلية لان سياسة الغيتوهات المنتهجة سابقاً وحالياً لها آثار وخيمة ووخيمة جداً بعد عشر سنوات سوف ترى العيش الكريم الذي تتكلم عنه ، بعض من الدول الأوربية وقعت في نفس الخطأ لكنهم بصدد تصحيح الأوضاع بتهديم أحياء كاملة وإعادة بنائها من جديد لكن بطرق عصرية وبتجنب العمارات الكبيرة للتقليل من كثافة السكان للتقليل من الجريمة ومشاكل كثيرة أخرى .

  • زهرة ريمة

    لماذا تريدون سلب الأمن الذي نحن نعيشه مدينة بوينان مدينة هادئة لماذا تريدون الفوضى، كلما ازداد عدد السكان فيها ازدادت المشاكل (أحنا منحبوش البراني يجي يخسرها مانعرفوش لاأصل العباد لي يجو يسكنوها راكم حابين الفوضى)

  • بنت البوينان

    والله العالي العظيم غير راهم حابين يحاوزونا من ديورنا وجيبو ولاد القع والبع والله مرانا خارجين ولي حب حب ولي كره كره ومستعدين نموتو ومانخرجوش

  • المدينة الجديد ليسة الى تسمية وهية مخصصة للشخصيات المهمة في الدولة واقاربهم هي انتقام من الولاية الرابعة -ومن لايعرف الولاية الرابعة يراجع التاريخ
    اما بالنسبة للسكنات وطريقة تقسيمها على سكان البلدية بوعنان اي الحصة التي تزعمون بانكم تعطونة حصة منها لمواطنين بوينا فهيا اكاذيب ووعود باطلة فكل شيأ مخطط له ومن يستفيد من السكن هم …………..ربي يهديكم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة