مواطنو بريان يتحدون الواقع، ويؤكدون نجاعة بنود الاتفاقية

شهدت دائرة بريان إقبالا كبيرا من طرف المواطنين على صناديق الاقتراع منذ صباح نهار أمس، متجاوزين بذلك كل العقبات التي وقعت بالمنطقة، كما اعتبره مسؤولي المنطقة انعكاسا واضحا على تقبل السكان لما جاء بوثيقة الصلح، التي تم التوقيع عليها من طرف الجانبين يوم 31 مارس المنصرم.وأدى سكان دائرة بريان واجبهم الانتخابي جنبا إلى جنب، متجاوزين آلام المنطقة، حيث صوت المواطنون في مكاتب اقتراع موحدة ولم تتضح أي إجراءات خاصة بالمنطقة تماما كما أشار إليه والي الولاية بحي فهيم، حيث ساد النظام داخل المكاتب والمراكز على حد سواء، الشيء الذي يبرر التزام الجانبين بما نصت عليه اتفاقية الصلح.

وأوضح مسؤولو المنطقة أنه لم تسجل أي تجاوزات خلال مرحلة الاقتراع الصباحية، وأوضح مسؤولو المراكز أن العملية تتم بصفة عادية، بحيث لم يتم تغيير أية قوائم، في إشارة إلى أن كل المساجين أدوا واجبهم بالمراكز التي سجلوا بها سابقا وأدوا فيها الواجب الانتخابي خلال الاستحقاقات السابقة، وقد سجلت دائرة بريان نسبة مشاركة قدرت بـ14,40 ٪ حتى الرابعة مساء، في الوقت الذي أكد السكان ورؤساء المراكز أن أغلب السكان يفضلون الساعات الأخيرة من النهار للتصويت، مؤكدين على ارتفاع النسبة في نهاية العملية إلى أعلى المستويات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة