موزمبيق تقصف نظام المخزن: «ما قام به المغاربة سلوك أرعن يعكس قلّة احترامهم»

موزمبيق تقصف نظام المخزن: «ما قام به المغاربة سلوك أرعن يعكس قلّة احترامهم»

وزارة خارجيتها تقول إن الوفد المغربي حاول بكل الطرق إقصاء الجمهورية الصحراوية من أشغال قمة إفريقيا – اليابان وزارة خارجيتها تقول إن الوفد المغربي حاول بكل الطرق إقصاء الجمهورية الصحراوية من أشغال قمة إفريقيا – اليابان

كشفت حكومة الموزمبيق عن تفاصيل وخلفيات ما جرى في القمة الإفريقية اليابانية قبل أسبوع، والاعتداء على وفد الجمهورية الصحراوية من طرف الوفد المغربي، مؤكدة أن ما قام به الوفد المغربي هو تصرف يعكس قلة احترامهم وافتقارهم للعمل الدبلوماسي.وحسب بيان للخارجية الموزمبيقية تحوز «النهار» على نسخة منه، فقد «أدانت حكومة موزنبيق بشدة اعتداء الوفد المغربي لفظيا وجسديا على وفد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المشارك فى أشغال الاجتماع الوزاري المشترك الياباني-الإفريقي حول تنمية إفريقيا تيكاد-6»، الذي نظمت فعالياته في مابوتو عاصمة موزمبيق في الفترة من 23 إلى 25 أوت الجاري. ووصفت الخارجية الموزمبيقية هذا السلوك باللامسؤول، معتبرة أنه يشكل انتهاكا صارخا للمبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول.وأعربت وزارة الخارجية الموزمبيقية في بيان لها، أمس، عن استيائها الشديد من السلوك الأرعن للوفد المغربي، المتمثل في الاعتداءات اللفظية والجسدية على وفد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، والفوضى التي أثارها الوفد المغربي الخميس الماضي، خلال افتتاح أشغال الاجتماع الوزاري الياباني-الإفريقي لتنمية إفريقيا في مابوتو، معتبرة تلك التصرفات تعكس الافتقار الفاضح واللامسؤول لأسس وقواعد العمل الدبلوماسي وقلة الاحترام للالتزامات الدولية.وأوضح بيان الخارجية الموزمبيقية، أن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، عضو كامل العضوية بالاتحاد الإفريقي ومن الضروري واللازم أن يأخذ مكانه على غرار باقي دول الاتحاد في قمة مابوتو، إلا أن وفد المملكة المغربية وخارج نطاق مهامه وصلاحياته اغتصب سلطة المنظمين وسلطة البلد المضيف ومنح نفسه الحق في التحكم في من يدخل ومن يخرج من القاعة حتى أنه لجأ إلى العنف في ذلك.وأشار البيان إلى أن سلوك الوفد المغربي غير المسؤول فرض على الحكومة الموزمبيقية التدخل للحفاظ على النظام وضمان سلامة المشاركين وتأمين الظروف الضرورية لانعقاد القمة، ليعرب أصحاب البيان عن استغرابهم من انتهاج المغاربة لهذا السلوك وهذه التصرفات ضد عضو آخر بالاتحاد الإفريقي، مما يشكل انتهاكا صارخا للمبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول.وكان الاتحاد الإفريقي قد فرض على دولة المغرب وجميع الشركاء، احترام المنظمة الإفريقية ككتلة موحدة على المستوى الإقليمي والدولي، وطالب الوفد المشارك في أشغال الاجتماع المشترك الياباني-الإفريقي، بالجلوس إلى جانب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية احتراما لوحدة مؤسساته وأجهزته وتمسك دوله بمبادئ تأسيسه، وذلك بعد محاولات المغرب على مدار ثلاثة أيام فرض مواقفه الداعية إلى إقصاء الجمهورية الصحراوية من المشاركة في  أشغال الاجتماع.

التعليقات (1)

  • Hhamito planéte oran

    و أحنا شا دخلنا في موزمبيق ولا في صحراء ، الشعب ما سلكش مشاكله يشوف مشاكل لخرين، ما عدنا حتى فايدة وبصفتي كإبن مجاهد لاأقبل أن يتكلم كان من كان بإسمي ويساند الصحراء، حتى جماجم الشهداء ماجبتوهمش تحوسو على دولة غير موجودة أصلا ،أحنا عندنا 48 ولاية بثرواتها ومزال مالحقناش لإسم دولة وهما عندهم غير خيمة و50 متر تاع علامات باغيين يديرو دولة ماتزعقوش علينا ،إذا كانو يتشبهو لدولة يدافعو على رواحهم كما كوريا

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة