موظفات ترغبن في تحقيق الذات

موظفات ترغبن في تحقيق الذات

هن موظفات ،تسلقن سلم النجاح بكثير من الجدراة والإستحقاق،من مختلف الولايات،ومن مختلف القطاعات،تتصلن بنا لتحقيق حلم العمر،والعثور على رفيق الدرب.

إبنة الشّرق تريد الإستقرار وإعمار الدّار

أعي ما أقوله وأتحمل مسؤولية أنّ أيّ نجاح في الدنيا مقرون بإصرار صاحبه على إفتكاكه.

وقد أصرّيت وأنا في بداية مشواري الدّراسي ان أنجح وأفلح وأتّخذ من رسالة التعليم السامية مهنة لي أخدم بها الأجيال.

إلا أن ثمة غصة في قلبي تكمن في أنني لم أجد لقلبي الوحيد مؤنسا يهتم بي، يفرح لفرحي ويجزع لهمّي.

أبدو للوهلة الأولى متشائمة، إلّا أنّ أملا كبيرا يلفّ قلبي ويغدق عليّ بالحلم لبلوغ المنى.

أنا إمرأة من إحدى مناطق الشرق الجزائري، أبلغ من العمر48سنة، عزباء، موظفة في سلك التعليم.

مقبولة الشكل وبيضاء البشرة،أريد أن تكون لي فرحة عمر لا تضاهيها فرحة مع رجل لا تهمني ولايته،سنه ما بين 50و58سنة.

أقبله مطلقا أو أرملا بدون أولاد، كما أقبله عقيما أمضي معه بكل ثباث إلى غد أجمل وأفضل.

الرقم السري: 133518

********************************

إطار في الأربعين تودّ إكمال نصف الدّين.. وكلّ ما تهمّني الّثقة

لا أريد أن أسهب في حديث قد أراوغ فيه لدرجة قد أتهم بالكذب أو التدليس.

لأني شابة جادة، كيف لا وأنا اشغل منصبا مرموقا في مجال قلما تقتحمه المرأة وهو مجال التصدير والإستيراد.

أريد أن يسمع ندائي من به جدية وفي قلبه إخلاص ووفاء،فالحياة يجب أن تكون مبنية على هذه الأسس.

أنا زينب من إحدى ولايات الوسط الجزائري، أبلغ من العمر40سنة، جميلة الشّكل، أشتغل كما أسلفت الذكر في قطاع جد حساس.

أريد أن يكون لحياتي معنى مع رجل صادق أهديه قلبي فيحفظه ويصونه، رجل لا تهمني ولايته بقدر ما يهّمني تقواه.

أقبل برجل مطلق أو أرمل بولد على الأكثر، سنه ما بين40و55سنة.

ولعل أكثر ما أشترطه أن يكون موظفا مستقرا ولديه سكن خاص يحفظ كرامتنا ويجعلنا ننعم بالعيش الهنيء.

الرقم السري: 133519

للتواصل مع العرض.. مركز الأثير يستقبل مكالماتكم على الأرقام  3800/3801/3802 

مركز الأثير للإصغاء يضمن لكم أعلى درجات السرية والاحترافية

اتصلوا بنا و تعرف أو تعرّفي على نصفك الآخر


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=924460

التعليقات (2)

  • سمير

    هادا رقم اتصلي بي 0696087885

  • Elbousaadi

    ارسلت طلبات كثيرة ، ولكن بدون جدوى كيف اتصلت بكم ، أظن ان هاتفي لديكم ، أفيدوني بشئ مقنع.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة