موظفي بلدية الإدريسية يشتكون انعدام إدراجهم ضمن المستفيدين من السكنات

طالب العديد

 من الموظفين والطبقات المتوسطة ببلدية الإدريسية، من إشراكهم في الحصص السكنية الموجهة لفائدة الطبقات الاجتماعية، حيث ناشد هؤلاء السلطات والجهات الوصية بالنظر في حالتهم، ورغم الوظيفة إلا أن ذلك يبقى غير كاف للحصول أو شراء سكن في ظل انعدام القطع الأرضية الصالحة للبناء والتي كان آخرها سنة 1980، ورغم استفادة البلدية من أزيد من 200 وحدة سكنية، إلا أن ذلك لم يلب احتياجات أكثر من 40 ألف ساكن، وبطلبات سكنية فاقت 1500 طلب على مدار عشرية من الزمن بالرغم من توزيع 170 سكن الأشهر الماضية، ليبقى العمال والموظفون من الطبقات المتوسطة، يعانون غياب التنسيق الذي أدى إلى إقصائهم من الاستفادة من سكن يأويهم وأولادهم، مصير بات محتوما خاصة في ظل التقلبات الاقتصادية التي باتت تشهدها الجزائر في مجال السكن والإسكان، وخوصصة المؤسسات والتسريح المبكر للعمال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة