موقع إسرائيلي يتضامن مع المصريين ويتهم الجزائريين

موقع إسرائيلي يتضامن مع المصريين ويتهم الجزائريين

عادت إسرائيل مرة أخرى لتتضامن مع مصر

، وذلك عندما علق موقع ”والا” الإخبارى الإسرائيلى على حادث رشق حافلة النادي الأهلى المصري على يد مراهق وزعم أن النادي الأهلي والذي اكتفى بتسميته بالمصريين، تعرضوا للضرب للمرة الثانية على حد قول الموقع، وعاد إلى موقعة السودان أين قال أن ”الخضر” اعتدوا على الفراعنة في أم درمان، وكتب الموقع قائلا ”إن المصريين تعرضوا للضرب على يد الجزائريين للمرة الثانية على التوالى، وذلك بعد تعرضهم للضرب خلال تصفيات كأس العالم التى جمعت بين منتخب مصر ومنتخب الجزائر فى السودان”، كما ذكر الموقع الإسرائيلى الذي بدا في موضع المدافع عن مصر ”أن نادي الأهلى المصري الذي وصل للجزائر للقاء شبيبة القبائل، لم يستقبل بالترحيب من المشجعين الجزائريين، واستقبل بالحجارة، مما أدى إلى إصابة بعض لاعبيه”، وأكد الموقع أن الاستقبال الجزائرى للنادى الأهلى يدل على أن التوتر الرياضى بين مصر والجزائر لا يزال قائماً. ومثلما سبق وأن أشرنا اليه فإن الجانب الاسرائيلي على علم بكل صغيرة وكبيرة تحدث بين الجزائر ومصر، حيث أضاف في مقاله ”التوتر الذي بدأ العام الماضى بين الجانبين إثر ادعاء المنتخب الجزائرى أنه تعرض للرشق بالحجارة فى مصر، وهو الادعاء الذى أدى إلى معركة انتقامية فى السودان، قام خلالها المشجعون الجزائريون بالاعتداء على المصريين الذي ذهبوا هناك لتشجيع منتخبهم خلال تصفيات كأس العالم الماضى”، وفي الأخير ذكر الموقع أن رئيس النادى الأهلى حسن حمدى أكد أن الاعتداء على حافلة النادى الأهلى فى الجزائر يعتبر حادثا عرضيا، ولا يعبر عن موقف الشعب أو السلطات الجزائرية التي قابلت النادى الأهلى بالترحاب وحسن الضيافة، وفى المقابل قام محافظ مدينة تيزى وزو الجزائرية بتقديم الاعتذار للنادى الأهلى في خطوة منها لمدح الخصال التي يتمتع بها المصري المتعاون والمتفهم، على حد وصف الموقع الإسرائيلي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة