مولودية الجزائر: الأنصار يتهمون مخازني بالعنصرية بتهميش سيديبي وشريف توري

اتهم عدد من أنصار المولودية المدرب مخازني بالعنصرية كونه همش الثنائي الإفريقي سيديبي وشريف توري

اتهامات هؤلاء الأنصار جاءت عقب إجلاس المشرف الأول على العارضة الفنية للاعبين على مقعد البدلاء وعدم منحهما فرصة المشاركة في أي من المباريات التي أشرف عليها هذا المدرب وحتى خلال مرحلة الذهاب كان اللاعب سيديبي قد عانى من التهميش ولا ندري سبب انتهاجه لهذا السلوك المشين.
سيديبي حرك الهجوم أمام الشبيبة
وكان سيديبي قد حصل على فرصة المشاركة امام الشبيبة ولعب الخمس دقائق الأخيرة من المباراة وحرك القاطرة الأمامية وظن لبعض الوقت أنه سيكون أساسيا ضد اتحاد عنابة لكنه لم يكن كذلك وهو ما جعله يتأكد أنه لم يعد مرغوبا فيه من طرف هذا المدرب.
لا يملك إجازة إفريقية وتحمل الوضع
وتحمل سيديبي الوضعية بالرغم من عدم حصوله على فرصة المشاركة في الكأس الإفريقية حيث سيكون غائبا عن المباراة المقبلة لا لشيء سوى أنه دفع ثمن تصرفات الإدارة المستقيلة التي عرضته للبيع قبل أن تتراجع وتحتفظ به في آخر يوم من التحويلات.
توري سئم والوضع وقرر الرحيل
وإذا كان سيديبي قد تعود على الأوضاع في بيت العميد كونه يحمل ألوانه منذ مدة وتعود على الطريقة التي تسير بها الكرة عندنا فإن الإفريقي الآخر وهو الطوغولي شريف توري قرر الرحيل نهاية الموسم بالرغم من أن عقده يمتد إلى غاية 2010 والسبب هو عدم تأقلمه وشعوره دائما بأنه غريب فمع المدرب فابرو كان قد عانى وتواصلت معاناته مع مخازني لذا قرر فسخ العقد قبل أن ينتهي.
 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة