مولودية الجزائر: كركوش يريد إقناع أعضاء الفرع بالعودة

سعى رئيس مولودية الجزائر سيد احمد كركوش إلى إقناع أعضاء فرع كرة القدم أو ما يعرف بجماعة راشدي بالعدول عن قرار الاستقالة

الذي كانوا قد أعلنوا عنه نهاية الأسبوع المنصرم عقب انهزام فريقهم في الخروب أمام الجمعية المحلية بهدف دون رد، نتيجة عقدت أمور الفريق في جدول الترتيب وأشعلت نار الفتنة بين أعضاء المكتب المسير بقيادة كركوش ولكن هذا الأخير يساند أعضاء فرع كرة القدم أكثر مما يساند أعضاء اللجنة المسيرة التي يرأسها ونفس الشيء للجنة إنقاذ الفريق المشكلة في الآونة الأخيرة من طرف معريف الرئيس الشرفي والذي اختار كلا من كركوش، قاصب، بلمان وزدك لقيادة هذه اللجنة التي ما إن بدأت تعمل حتى واجهت مشكلة جديدة هي اندلاع الحرب الباردة بينها وبين أعضاء فرع كرة القدم.

كركوش بين المطرقة والسندان
ويتواجد الرئيس كركوش في موقف حرج تجاه من ساندوه في انتخابات الصيف الماضي وكذا من كانوا سندا في مهمة قيادة الفريق منذ بداية الموسم وهناك حديث عن إمكانية عدول جماعة راشدي عن فكرة الاستقالة لأنهم ببساطة يلقون الدعم من كركوش ومعريف في آن واحد.

المعارضة تحاول استغلال الفرصة
من جانب آخر تسعى المعارضة لاستغلال فرصة انسحاب خصوم من أجل الانقضاض على فرع كرة القدم ويتقدمهم المخضرم شعبان الوناس الذي يتواجد كعضو في المكتب المسير لكنه يعارض بشدة سياسة رئيسه كركوش وفي حالة انسحاب جماعة راشدي فعليا فإن المهمة ستوكل لشعبان الوناس الذي أبدى استعداده في وقت سابق لقيادة الفرع.

كركوش قد يضطر للاستنجاد بمصطفاوي
وتتسارع الأحداث داخل بيت العميد وهناك من يرى أنه في حالة فشل كركوش في إقناع جماعة راشدي بالعودة فإنه سيستنجد بأحد الرجال البارزين في الساحة المالية نبيل مصطفاوي باعتباره أحد أكبر مدعمي النادي العاصمي في وقت الشدة وحتما في حال قدومه سيكون إلى جانبه سيد علي طويلب ومن بعيد رئيس فرع كرة القدم السابق خالد عدنان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة