مولودية الجزاذر 3 ـ جمعية الخروب 3 …”عمارة الحاج جميل تنهار في بولوغين”

مولودية الجزاذر 3 ـ جمعية الخروب 3 …”عمارة الحاج جميل تنهار في بولوغين”

ملعب عمر حمادي ببولوغين، طقس متقلب، أرضية جيدة جمهور قليل; التحكيم للسادة: بوقجار
الانذارات:
يونس (د19)، ياسف (د90 + 1)، بابوش (د90 + 1) (م. الجزائر)، ليادي (د60) (ج. الخروب)

الأهداف:
بورحلي (د2)، ليادي (د26)، زيلاتير (د68) (ج. الخروب)، يونس (د19)، (90 + 1)، بلغوماري (د53) (م. الجزائر)

(م. الجزائر):
بن حمو ـ بصغير ـ بابوش ـ كوليبالي ـ زدام ـ توري (حمادو) ـ بن طوشة  ـ يونس ـ بوقش (طويل د65) ـ بلغوماري ـ باجي ـ (ياسف د70)
المدرب: عامر جميل

(ج. الخروب)
طوبال ـ منزري ـ ليادي ـ عرعار ـ همامي ـ نقومو (داودي 77) ـ زيلاتير ـ علي مساعيد ـ حمدي ـ طالب ـ بورحلي (حميدة)
المدرب: بوغرارة

افتك العميد في ميدانه وأمام جمهوره نقطة وحيدة بصعوبة عندما استضاف جمعية الخروب، هذا الفريق الذي أحسن التفاوض في العاصمة وكاد يعود بثلاث نقاط لولا بركة رمضان حلت على المولودية في اللحظات الأخيرة من المباراة بتمكن يونس من تعديل النتيجة.
رغم أن رفقاء باجي حاولوا منذ الوهلة الأولى الضغط على مرمى الحارس طوبال، إلا أن الزوار في أول هجمة سريعة في (د2) تمكن فيها المهاجم بورحلي من فتح باب التسجيل بعد مخالفة نفذها عرعار وسط تهاون كبير في دفاع المولودية، وحاول بعد عناصر المولودية الرد كمحاولة بلغوماري في (د7)، لتمر قذفته فوق الاطار ثم مخالفة كوليبالي في (د13) في أحضان الحارس طوبال، واستمر ضغط العميد إلى غاية (د19)، حيث تمكن يونس من تعديل النتيجة مستغلا خطأ في دفاع الخروب لم يجد صعوبة في وضع الكرة في الشباك، لكن هذا الهدف لم يثن من عزيمة أشبال المدرب بوغرارة الذين كانوا أحسن انتشارا وتنظيما على أرضية الميدان وطبقوا خطة ذكية، حيث كاد بورحلي أن يضيف الهدف الثاني. واستمر ضغط الخروبيين وتمكنوا من ترجيح الكفة لصالحهم في (د26) بعد اشتباك في دفاع المولودية، استطاع ليادي وبمقصية مخادعة الحارس بن حمو. وجاء رد فعل أشبال المدرب عامر جميل متأخرا وبالضبط في (د41) عن طريق بن طوشة بقذفة من بعد 25 مترا أبعدها الحارس طوبال بصعوبة. ثم نوري بنفس الكيفية يعدل النتيجة.
وفي المرحلة الثانية حاول رفقاء باجي تدارك الأمور وركزوا أكثر على الهجوم، وتمكن بلغوماري برأسية من تعديل الكفة بعد توزيعة جميلة من بن طوشة. هذا الهدف حرك عناصر المولودية وكاد بابوش إثر مخالفة في (د61) من مخادعة الحارس طوبال الذي أبعد الكرة للركنية. وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه أنصار العميد الهدف الثالث استغل هجوم الخروب تهاون دفاع المولودية واستطاع زيلاتير إضافة الهدف الثالث الذي أخلط به حسابات عامر جميل. وراح رفقاء باجي يتسابقون مع الوقت، في (د74) توزيعة البديل حمادو وجدت رأسية ياسف لكن كرته ارتطمت بالعارضة الأفقية تم جاءت محاولة طويل في (د81) على الطائر أبعدها الحارس للركنية، وبقي دفاع الخروب مستميتا إلى غاية اللحظات الأخيرة وفي الوقت بدل الضائع استطاع يونس من تعديل النتيجة وانقاذ فريقه من الهزيمة بقذفة محكمة خادعت الحارس طوبال.

بوغرارة: “المولودية سرقت منا نقطة ونجت من خسارة ثقيلة”

قال مدرب جمعية الخروب يامين بوغرارة أن فريقه كان يستحق الفوز على العميد بالنظر لمجريات اللقاء الذي كانت فيه السيطرة شبه مطلقة لصالح عناصره وضيعوا عدة فرص سانحة للتهديف، وأضاف أن العميد نجا من خسارة محققة والحظ في اللحظات الأخيرة من زمن المباراة ابتسم ليونس عندما سدد وخادع الحارس طوبال، وعليه فإن المولودية سرقت منا نقطة ونجت من خسارة ثقيلة، كما أننا أثبتنا أن الخروب لايلعب من أجل الدفاع خار ج الديار بل طبقنا خطة ذكية وأجهضنا أغلب محاولات المولدية يقول بوغرارة.

طالبوه بالرحيل مع المدرب جميل:عمروس يتشاجر مع الأنصار وينجو من اعتداء خطير

كان متوقعا أن يصب أنصار المولودية جام غضبهم على الرئيس عمروس الذي تابع خسارة الخروب من المنصة الشرفية.. وبعدما صار الفريق يصنع المهازل على أرضية الميادن التف عدد كبير من المناصرين حول عمروس وانهالوا عليه بالسب والشتم ودخل معه البعض في شجار مباشر وجد رجال الأمن صعوبة في إنقاذه، وقد ارتفعت الصيحات المطالبة برحيله رفقة المدرب عامر جميل، وما إن أعلن الحكم نهاية اللقاء حتى ازداد غضب الأنصار على عمروس وعامر جميل.

تعرض للضرب والبصاق من طرف الأنصار

ورغم خطورة الوضع الذي كان فيه عمروس، إلا أنه تحدى منتقديه وراح يدافع عن نفسه خاصة بعدما انهال عليه البعض بالسب والشتم، لكن استماتة عمروس ألهبت نار غضب الأنصار فراح بعضهم يبصقه والبعض الآخر يرشقه بقارورة مليئة باللبن لطخت جميع ثيابه، وحمل أحد المناصرين إصيصا وحاول رميه على عمروس، لكن رجال الشرطة طوقته وغادرت به المنصة الشرفية.

إدارة العميد اتصلت سهرة الخميس بآيت جودي

لم تتأخر إدارة العميد في البحث عن مدرب جديد يخلف المدرب العراقي عامر جميل، وحسب ماعلمناه من مصادر شديدة الاطلاع، فإن آيت جودي تلقى اتصالا رسميا عن مسيري العميد سهرة الخميس الماضي قصد خلافة عامر جميل، أعطى خلالها المدرب موافقته المبدئية لخوض أول مغامرة مع عميد الأندية الجزائرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة