مولودية وهران… وجها لوجه أمام مصيرها

ستكون مولودية وهران اليوم على موعد مع أهم لقاء لها هذا الموسم باستضافتها لوداد تلمسان في قمة المهددين بالسقوط.

ومن حسن حظ المدرب الشريف الوزاني فإن التشكيلة ستكون مكتملة بعودة كل اللاعبين ما عدا غياب المدافع الأيمن سباح الذي سيعوض بالعائد بورزامة، وهي فرصة ليجد الشريف الحلول التي ستمكنه من قطع خطوة مهمة جدا في سباق المولودية المرير لضمان البقاء.  من جهته خصص الرئيس يوسف جباري منحة مغرية للفوز بلقاء اليوم حيث اجتمع مع لاعبيه على هامش الحصة التدريبية التي احتضنها ملعب بئر الجير ووعدهم بـ 10 ملايين في حالة الفوز اليوم أمام الوداد، بعد ليلة قضوها في فندق حياة ريجانسي. فنيا، أكد الشريف أن لقاء اليوم هو الأهم منذ توليه مهمة تدريب المولودية وأكد على ضرورة الفوز به، مضيفا أن التعثر اليوم يعني هدم كل ما تم إنجازه لحد الآن.
وعن رأيه في المباراة المرتقبة بين قطبي كرة القدم في الجهة الغربية من البلاد، أكد الشريف الوزاني أنه لا يخشى الوداد بقدر ما يخشى فريقه وبخاصة الخط الأمامي، حيث أوضح الشريف أن نقص فاعلية هذا الخط تؤرقه بعد الفرص الكثيرة التي أضاعها المهاجمون في لقائي شبيبة بجاية برسم كأس الجمهورية وإقصاء الفريق لهذا السبب وكذا لقاء اتحاد عنابة الذي لم تفز به المولودية إلا بأقل فارق ممكن.
تجدر الإشارة أخيرا أن لقاء الذهاب انتهى بين الفريقين بهدف دون رد لصالح الوداد، وهو اللقاء الذي حدثت فيه أمور كثيرة، بعد رفض الحكم لهدف مهاجم المولودية براجة في الوقت بدل الضائع من اللقاء، وتصرف الرئيس جباري تجاه أنصار الوداد، الذي أكد من خلاله أن المولودية ستسقط الوداد إلى القسم الثاني …


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة