مونديال 2010:مدرب منتخب فرنسا دومينيك خيبة امل كبيرة

مونديال 2010:مدرب منتخب فرنسا دومينيك خيبة امل كبيرة

أعرب مدرب منتخب فرنسا لكرة القدم ريمون دومينيك

عن خيبة امله الكبيرة من اداء فريقه في المباراة التي خسرها امام المكسيك صفر-2 وجعلته يواجه الخروج المبكر من كأس العالم المقامة حاليا في جنوب افريقيا وتملك فرنسا نقطة واحدة من مباراتين بعد تعادلها في المباراة الاولى مع الاورغواي سلبا، اي انها لم تسجل اي هدف حتى الان وقال دومينيك الذي بدت على وجهه الصدمة “انها خيبة امل كبيرة بالنسبة الى عشاق الكرة الفرنسية، صراحة لم اقم بتحليل المباراة، لانني لا زلت تحت وقع الصدمة“.

واوضح “لم اتحدث الى اللاعبين بعد المباراة، يتعين علي ان اجد الكلمات المناسبة لكي احثهم على بذل جهود اضافية في المباراة الاخيرة ضد جنوب افريقيا، تبقى امامنا مباراة، لكن يجب الاعتراف بان فرصتنا ضئيلة جدا، الامور لم تعد بايدينا ونحتاج الى معجزة، وعندما لا تعود الامور في يدك، فانك تجد نفسك في وضع حرج“.واعتبر بان الهدف الاول الذي سجله المنتخب المكسيكي جاء من تسلل وقال “بالنسبة الي الهدف جاء من تسلل واضح“.وسئل هل يعتبر الخسارة فشلا لسياسته على رأس الجهاز الفني اجاب “نعم، هكذا هي الامورواوضح “لا املك تفسيرات حول طريقة لعب المنتخب، ولو كنت املكها لوجدنا حلا لهذه المشكلة، لا شك بان النية موجودة والرغبة ايضا، لكن دائما هناك شيء لا يسير كما نشتهي، ولا يعمل بطريقة صحيحة“.وختم “انا واثق من ان لاعبي المنتخب سيلعبون من اجل كبريائهم، يتعين علينا ان نبرهن شيئا على الاقل ضد جنوب افريقيا“.يذكر ان دومينيك سيترك منصبه بعد نهائيات كأس العالم الحالية، وسيحل مكانه مدافع المنتخب السابق لوران بلان.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة