مونديال 2010: آل فرعون يتابعون النهائيات بمرارة وحسرة

مونديال 2010: آل فرعون  يتابعون النهائيات بمرارة وحسرة

ليت المنتخب المصري كان هناك في جنوب إفريقيا عبارة أطلقها بأسف

مشجع مصري معربا عن اسفه لغياب منتخب بلاده بطل القارة السمراء 7 مرات (رقم قياسي) بينها النسخ الثلاث الاخيرة عن نهائيات كأس العالم، وتذمره عند مشاهدة مباريات الجزائر ممثل العرب الوحيد في المونديال الجنوب افريقي.

ويبدو ان المصريين لم يهضموا حتى الان خسارة منتخب بلادهم امام الجزائر في المباراة الفاصلة المؤهلة الى المونديال في السودان والتي شهدت احداث شغب.

وقال احد المشجعين المصريين ابراهيم صخير غاضبا “مشاهدة مباريات المنتخب الجزائري في المونديال تذكرني بأن منتخب بلادنا لم يتأهل الى المونديال. الجزائريون لا يمثلون العالم العربي. لقد أذلونا وأهانونا، لا يمكنهم اللعب بإسم العرب”.

من جهته اعتبر مشجع آخر من القاهرة اسمه ابراهيم احمد بان الجزائريين “لا يستحقون التواجد في نهائيات كأس العالم، كان من المفترض أن نكون نحن”.

اما المشجع فادي هيكل، فقال “مهما كانت المباراة التي أشاهدها، فانها تجعلني مريضا وبالتالي أقفل التلفزيون. كم كنت أتمنى أن يكون المنتخب المصري حاضرا في المونديال”.

واكتفت الصحف المصرية بتعليقات متحفظة على خسارة المنتخب الجزائري امام سلوفينيا صفر-1 في الجولة الاولى اول من امس الاحد. لكن العديد من الصحف نشرت بشكل بارز صورة حارس المرمى الجزائري فوزي الشاوشي خلال الخطأ الذي ارتكبه والذي تسبب في تسجيل سلوفينيا لهدف الفوز.

وتحدث بعض الصحف مباشرة عن “هزيمة الجزائر”، فيما اشارت صحف اخرى أغلبها حكومية، بنبرة توافقية الى ان “الجزائريين يمثلون العرب في المونديال”.

في المقابل شدد بعض المشجعين على ضرورة التضامن العربي بدلا من الانغماس في الشماتة من الجزائريين، وقال خالد صفاء الذي سيشاهد مباراة الجزائر مع انكلترا المقبل: “لدينا علاقات جيدة مع الجزائر، إن وسائل الإعلام غير المسؤولة هي التي حاولت تخريب علاقاتنا. المصريون يساندون الجزائريين ويتمنون ان يذهبوا بعيدا في البطولة”.

وبعد الخسارة أمام الجزائر في المباراة الفاصلة في السودان في 18 نوفمبر الماضي، نجحت مصر في الثأر بفوز ساحق على محاربي الصحراء 4-صفر في الدور نصف النهائي لنهائيات كأس الامم الإفريقية في انغولا مطلع العام الحالي قبل ان ينجحوا في تحقيق انجاز تاريخي تمثل بالفوز باللقب القاري الثالث على التوالي على حساب غانا احد ممثلي القارة السمراء في المونديال، علما بان مصر تغلبت في العرس القاري على ممثلين اخرين هما نيجيريا (الدور الاول) والكاميرون (ربع النهائي).

وأكد هاني أبو ريدة عضو الاتحاد المصري سابقا واللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي، انه “حزين للغاية إزاء عدم وجود مصر في المونديال الذي يقام للمرة الاولى في القارة السمراء” لكن أوضح ان “الهدف من الآن، هو أن نكون حاضرين بقوة في البرازيل عام 2014”

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة