مونديال 2010: ابرز المواجهات الثنائية الساخنة في مباراة الجزائر- انجلترا

مونديال 2010: ابرز المواجهات الثنائية الساخنة في مباراة الجزائر- انجلترا

تفرض الثنائيات الساخنة بين لاعبين المنتخبين الجزائري والانجليزي

نفسها بقوة عشية المواجهة الحاسمة بينهما غدا الجمعة في كايب تاون في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا.

روبرت غرين – فوزي شاوشي:

مشاركتها في المباراة غير مؤكدة بعد الخطأيين اللذين ارتكبهما كل منهما في المباراتين الاوليين في البطولة امام الولايات المتحدة وسلوفينيا على التوالي، وان كان غياب شاوشي غير متعلق بهذا الخطأ بعدما جدد المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان الثقة في قدراته. الغياب في حال تم، سيكون بسبب اصابة في ركبته اليسرى تعرض لها في الحصة التدريبية اول من امس الثلاثاء. شاوشي حارس مرمى متألق يعيبه فقدان اعصابه في بعض الاحيان. خليفته سيكون رايس مبولحي وهاب حارس مرمى سلافيا صوفيا البلغاري. غرين الذي كانت تحوم الشكوك حوله قبل البطولة، من المحتمل ان يعوضه ديفيد جيمس على الرغم من ان كابيلو يميل الى تجديد الثقة في خدماته.

جون تيري – رياض بودبوز:

سيكون مهاجم سوشو الفرنسي رياض بودبوز القصير القامة مطالبا بالتألق بدنيا أمام المدافع الصلب لتشلسي ومنتخب انكلترا جون تيري. اذا نجح بودبوز الملقب ب”ثيو والكوت الجزائري” في ذلك فانه لديه الحيوية والفنيات لاستغلال بطء خط الدفاع الانكليزي.

واين روني مجيد بوقرة:

هو أحد الركائز الأساسية في خط دفاع المنتخب الجزائري تماما كما فرض نفسه في صفوف رينجرز الاسكتلندي في موسمه الأول مع أحد أندية النخبة. بعد نجح في كبح جماح العاجي ديدييه دروغبا في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، أكد أنه “على استعداد لرفع التحدي” مهاجم مانشستر يونايتد واين روني الساعي الى محو ظهوره المخيب في المباراة الاولى امام الولايات المتحدة. لكن بوقرة حذر زملاءه بان “روني لا يتوقف عن الحركة في مختلف ارجاء الملعب، وبالتالي فان مهمة ايقافه ستكون على عاتق جميع لاعبي المنتخب الجزائري”.

نذير بلحاج – آرون لينون:

يعرف المدافع الأيسر للمنتخب الجزائري جيدا كرة القدم الانكليزية بحكم لعبه في صفوف بورتسموث لمدة موسمين. كان أحد أبرز لاعبي المنتخب الجزائري في مباراته الاولى امام سلوفينيا، يمتاز بتمريراته الرائعة ومساندته الكبيرة لخط الهجوم لكنه مطالبا بتوخي الحذر امام جناح توتنهام ارون لينون الذي يعتبر مراوغا ممتازا وسريعا جدا.

حسان يبدا – فرانك لامبارد:

يبدا الذي أمضى موسما مع بورتسموث، لاعب جيد في استعادة الكرات من لاعبي الفرق المنافسة كما يعتبر قائدا بارزا للهجمات المرتدة والمنسقة واحد الرابطين الاساسيين بين خطي الدفاع والهجوم الجزائريين. لم يظهر يبدا بشكل لافت هجوميا امام سلوفينيا، ربما لأنه سعى إلى اتباع التعليمات الدفاعية للمدير الفني رابح سعدان. ينبغي أن يكون مندفعا أكثر الى الامام امام انكلترا، لكن يتعين عليه أيضا سد المنافد امام لاعب وسط تشلسي فرانك لامبارد الذي لم يتألق بدوره امام الولايات المتحدة ولكنه لا يزال عنصرا بارزا في الهجوم الانكليزي والدليل الاهداف ال22 التي سجلها هذا الموسم في الدوري الانكليزي.

كريم زياني – غلين جونسون:

يعتبر زياني أحد أكثر اللاعبين خبرة في صفوف المنتخب الجزائري، كما أنه ركيزة من ركائزه الاساسية. صانع العاب متميز وعنصر خطير خصوصا في التمريرات العرضية والبينية والكرات الثابتة. مهمته ستكون وقف انطلاق مدافع الايمن غلين جونسون..

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة