مونديال 2010: استراليا تقف بين “النجوم السوداء” وتكرار انجاز 2006

مونديال 2010: استراليا تقف بين “النجوم السوداء” وتكرار انجاز 2006

يقف المنتخب الاسترالي الجريح بين غانا وتكرار سيناريو النسخة السابقة

في المانيا قبل اربعة اعوام بالتأهل الى الدور الثاني من مونديال جنوب افريقيا 2010 وذلك عندما يواجهها غدا السبت على ملعب “رويال بافوكنغ ستاديوم” في راستنبرغ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.

وكان المنتخب الغاني بدأ مشواره في العرس العالمي الاول على الاراضي الافريقية بتحقيق مفاجأة الفوز على نظيره الصربي القوي بهدف سجله اسامواه جيان، فيما مني المنتخب الاسترالي بهزيمة ثقيلة امام نظيره الالماني برباعية نظيفة ما سيجعله يدخل الى مباراة غد بمعنويات مهزوزة ودون ابرز نجومه تيم كاهيل الذي طرد امام “مانشافت”.

ويأمل منتخب “النجوم السوداء” ان يستغل الثقة المعدومة في صفوف “سوكيروس” من اجل الخروج بالنقاط الثلاث التي ستكون كافية لتأهله الى الدور الثاني للمرة الثانية على التوالي في مشاركته الثانية فقط، وذلك شرط عدم فوز صربيا على المانيا في المباراة التي تقام مساء اليوم الجمعة. وفي هذه الحالة يتأجل تأهله الى الجولة الاخيرة.

وكانت غانا المنتخب الوحيد الافريقي (من اصل ستة) الذي يخرج من الجولة الاولى فائزا، وهو يسعى ليكون رافعا للواء القارة السمراء في الدور الثاني من بوابة استراليا التي يواجهها للمرة الاولى في مسابقة رسمية بعد ان التقاها وديا في خمس مناسبات سابقة اولها عام 1995 واخرها عام 2008 وخرج الاستراليون بالفوز في اربع مناسبات، مقابل فوز واحد لمنافسيهم، الا ان ذلك لا يعني الكثير لان المباريات الرسمية مختلفة تماما عن الودية.

ومن المؤكد ان المباراة لن تكون سهلة على الاطلاق لان الاستراليين الذين خرجوا عام 2006 من الدور الثاني على يد ايطاليا بركلة جزاء مشكوك بصحتها، سيقاتلون بشراسة من اجل استعادة اعتبارهم والمحافظة على امالهم بعدم انتهاء مشاركتهم الثالثة باكرا.

واكد هذا الامر مهاجمها هاري كيويل الذي بقي على مقاعد الاحتياط في المباراة الاولى، معتبرا انه لا يزال بامكان منتخب بلاده التأهل الى الدور الثاني، مضيفا “لم نقم بجهود رائعة امام المانيا لكن لا تزال هناك مباراتان واي شيء قد يحصل في كأس العالم. جميعنا نشعر بالخيبة وجميعنا رجال ونبقي رأسنا مرفوعا، سنحاول ان نقدم اداء افضل امام غانا. لا يزال هناك مباراتان وامامنا الوقت من اجل قلب الامور رأسا على عقب”.

واشار لاعب ليفربول الانكليزي السابق الذي سيبدأ على الارجح مباراة غد، الى ان منتخب بلاده يملك البديل الذي بامكانه سد فراغ غياب كاهيل، مضيفا “تيم لاعب رائع ومن المخيب ان لا يكون معنا (ضد غانا). لكننا نملك لاعبين رائعين في فريقنا وبامكانك ان نتعامل مع اي لاعب متوفر او غير متوفر”.

واضاف “شخصيا، لا ارى انه كان يستحق بطاقة حمراء، والكثير من الاستراليين يوافقوني الرأي على الارجح، وربما العديد من الالمان ايضا، لكن هذه هي كأس العالم والامور قد تحصل”.

اما زميله المدافع سكوت شيبرفيلد فتوقع ان يقوم المنتخب بتبديلات، وحتى ان كانت على حسابه شخصيا، مؤكدا ان بامكان منتخب بلاده ان يعوض على حساب فريق المدرب الصربي ميلوفان راييفاتش، مضيفا “اتوقع ان يكون هناك تبديلات، كان الاداء مخيبا. لا اعتقد ان احدا كان سعيدا بالاداء الذي قدمه”.

وفي الجهة المقابلة، اعتبر اسامواه جيان ان المنتخب الغاني الحالي اكثر خبرة من ذلك الذي شارك في نهائيات 2006 وخرج من الدور الثاني على يد البرازيل بثلاثية نظيفة، مضيفا “تعلمنا الكثير من الاشياء ضد البرازيل. اعتقد ان هذه المرة…دخلنا بهدوء واسترخاء لانه قمنا بالدرس قبل ذلك، وبالتالي علمنا ما يجب فعله. اعتقد ان هناك فارقا كبيرا في هذه المسألة، اكتسبنا بعض الخبرة في كأس العالم”.

ورفض جيان ايضا فكرة ان الضغط سيتسلل الى نفوس اللاعبين بعد النتيجة المفاجئة امام صربيا التي كانت مرشحة للخروج فائزة من المباراة، مضيفا “في 2006 قمنا بعمل جيد، تأهلنا الى الدور الثاني، لكن هذه المرة…الغانيون ينتظرون المزيد منا، وبالتالي نريد أن نتأهل الى الدور الثاني وسنرى ما سيحصل بعدها.”

اما المدرب راييفاتش فاعرب عن تخوفه من المنتخب الاسترالي لان الاخير سيحاول ان يقوم برد فعل بعد الخسارة القاسية امام المانيا، مضيفا “انها الفرصة الاخيرة امام استراليا وسيقدمون كل شيء لديهم. يجب ان نحافظ على تركيزنا وان نقدم افضل مستوياتنا. نعلم ان استراليا بلد مقاتل. سيفعلون كل شيء من اجل الفوز”.

وتابع “المانيا عرفت كيف تسجل في اللحظات الهامة، ثم حصلت استراليا على بطاقة حمراء وكان ذلك كافيا لقتل الحماس والتسبب بالمزيد من الاهداف. باستطاعة استراليا ان تقدم اداء افضل من ذلك”

وأشار المدرب الصربي الذي واجه بلاده في الجولة الاولى، انه من المعجبين بكاهيل لكنه اكد ان بامكان استراليا ان تعوض غياب نجم ايفرتون الانكليزي، مضيفا “كاهيل لاعب ممتاز، لكنهم يملكون ايضا جوش كينيدي الذي لم يشارك في المباراة الاولى، ومارك بريتشيانو. قد يلعب هاري كيويل ضدنا ايضا”والمباراة هي الرقم 100 لمنتخب افريقي في نهائيات كأس العالم.

أرقام وإحصائيات قبل مباراة استراليا وغانا

في ما يلي أرقام وإحصائيات قبل مباراة استراليا والدنمارك المقررة غدا السبت في راستنبرغ ضمن منافسات المجموعة الرابعة في مونديال جنوب إفريقيا 2010:

– التقى المنتخبان ست مرات، ففازت استراليا أربع مرات وخسرت مرة واحدة وتعادل المنتخبان مرة واحدة أيضا. إحدى هذه المباريات أقيمت في جنوب إفريقيا وتحديدا في دوربان في 14 سبتمبر عام 1996 وفاز الاستراليون 1-صفر.

– المباراة ستكون الرقم 100 لأحد المنتخبات الإفريقية في نهائيات كأس العالم، وكانت مصر خاضت الأولى عام 1934 وخسرت أمام المجر 2-4 في الدور الأول.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة