مونديال-2010 :الانجليز يخشون الضربات الترجيحية قبل لقاء المانيا

مونديال-2010 :الانجليز يخشون الضربات الترجيحية قبل لقاء المانيا

أكد حارس مرمى المنتخب الإنجليزي لكرة القدم ديفيد

 جيمس اليوم الجمعة أن شروع اللاعبين على تنفيذ ضربات الجزاء قد يساعد فريقهم على الفوز عبر ضربات الجزاء على ألمانيا فى الدور ثمن النهائي من مونديال -2010. 

ويلتقي المنتخب الإنجليزي مع نظيره الألماني يوم الاحد في دورثمن النهائي لكأس العالم بجنوب أفريقيا, وهو ما يعيد ذكرى الهزيمة أمام ألمانيا الغربية بضربات الجزاء الترجيحية في كأس العالم 1990 وكذلك الهزيمة أمام ألمانيا في المربع الذهبي لكأس الأمم الأوروبية 1996 بركلات الترجيح أيضا. 

وتزيد الهزيمة بضربات الجزاء الترجيحية أمام الأرجنتين في كأس العالم 1998 وأمام البرتغال في يورو 2004 وفي مونديال 2006 , المخاوف الإنجليزية من ركلات الترجيح.

وتظهر علامات الازعاج على وجه جيمس حين يلقى عليه السؤال حول ضربات الجزاء, ولكنه نوه في النهاية: “نعتزم الفوز في خلال ال90 دقيقة”. 

وأكد جيمس أن المنتخب الإنجليزي تدرب على تسديد ضربات الجزاء, وأنه سيدرس المنفذين المحتملين لضربات الجزاء الألمانية. وأوضح جيمس: “إذا مرت ال90 دقيقة والوقت الإضافي دون أن نسجل أهداف فإن المسألة الرئيسية ستكون الواجب المنزلي, في يورو 2004, واجهنا البرتغال, ولم نتحصل على المعلومات التي كان يتوجب الحصول عليها بشأن المنفذين المحتملين لضربات الجزاء , ولكن هذه المرة سنفعل”. 

وتابع: “شاهدنا تسجيلات للمباريات الثلاثة التي خضنها من قبل, وكنت اتمنى أن تحصل سلوفينيا على ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة وأنجح في التصدي لها”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة