مونديال 2010: الصحف الالمانية تشيد بالمانشافت وتتحدث عن “الثأر من نهائي 1966

مونديال 2010: الصحف الالمانية تشيد بالمانشافت وتتحدث عن “الثأر من نهائي 1966

أشادت الصحف الألمانية الصادرة اليوم الاثنين

 بالفوز الكبير لمنتخب ألمانيا على نظيره الانكليزي امس في مونديال جنوب افريقيا، متحدثة عن “الثأر” من الخسارة امامه في نهائي مونديال 1966.

وكانت المانيا فازت على انجلترا 4-1 أمس الاحد في الدور الثاني من كأس العالم المقامة في جنوب افريقيا، في مباراة شهدت اعادة لذكريات عام 1966 اذ ان الحكم الاوروغوياني خورخي لاريوندا لم يحتسب هدفا سجله الانكليزي فرانك لامبارد بعد ان تخطت كرته خط المرمى، في حين ان هدف الانجليزي الاخر جف هيرست في نهائي 1966 تم احتسابه بكرة مماثلة اثارت جدلا حين ارتطمت بخط المرمى.

وعنونت صحيفة “بيلد” الواسعة الانتشار “شكرا لاله كرة القدم” وذلك على صورتين كبيرتين لمشهدي عامي 1966 و2010، مضيفة “اخيرا تساوينا بعد 44 عاما من هدف ويمبلي، ومنتخب انجلترا بات يعرف الان ماذا كان شعورنا في حينها”.

وتابعت “نعترف ومن دون ادنى شك بأن (كرة لامبارد) كانت هدفا، لقد تعرضتم للسرقة، لكن نرجوكم بأن تعترفوا الان بان هدف ويمبلي لم يكن صحيحا”.

وركزت الصحف الالمانية على هدف فرانك لامبارد الذي لم يحتسب بعد ان اثبتت الاعادة ان الكرة اجتازت خط المرمى ما كان سيجعل النتيجة 2-2، متحدثة عن “الثأر” من الحادثة التي حصلت عام 1966 في نهائي كأس العالم حين خسرت المانيا امام انجلترا بهدف مماثل.

اما صحيفة “برلينر كورير” فكتبت “نعم، لقد كان ثأرا من ويمبلي”، مضيفة “بعد 44 عاما من هدف النهائي في لندن، فان انجلترا تبكي هذه المرة بسبب قرار خاطىء للحكم”وسخرت صحيفة “سوديتش تسايتونغ” من “العدو القديم” بعبارة بسيطة “عذرا انجلترا”، واضافت متوجهة الى الانجليز “دعونا ندفن الاحقان ونتطلع الى المواجهات المهمة بين منتخبي البلدين في المستقبل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة