مونديال 2010: الصحف الانجليزية تهاجم الاداء الانكليزي “البائس” وتنتقد روني

مونديال 2010: الصحف الانجليزية تهاجم الاداء الانكليزي “البائس” وتنتقد روني

وجهت الصحف الانجليزية الصادرة اليوم السبت نقدا لاذعا

للاداء الباهت الذي قدمه منتخب بلادها بتعادله مع الجزائر صفر-صفر، في الجولة الثانية ضمن المجموعة الثالثة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب أفريقيا كما تفرغت الصحف الى انتقاد المهاجم واين روني الذي كان خيالا للهداف الذي أرعب المدافعين في الموسمين الماضيين في أنجلترا وأوروبا، خصوصا ان مهاجم مانشستر يونايتد عبر عن سخطه لصفير الاستهجان الجماهير الانكليزية وعدم دعمها لمنتخب الأسود الثلاثة.

وانتقدت “دايلي ميرور” تصرف روني البذيء، وكتبت “غارديان”: “لا شرارة، لا روح، لا أمل”أما “ذي صن” الواسعة الانتشار فكتبت: “لا مكان للأعذار، كانت الأمور سيئة للغاية”. وأضافت الصحيفة: “اكتئاب، تفكك، أوقات عصيبة، ملل. شكرا انجلترا. لا عجب من صيحات الاستهجان من قبل جماهيرك في الليلة الماضية”.

وعنونت “ذي تايمز”: “انجلترا البائسة في نقطة اللاعودة”وأضافت الصحيفة: “من المؤكد ان واين روني سيواجه الضغوطات. روني يواجه اسئلة جدية”. وتابعت: “أحيانا عندما يلعب لامبارد وجيرارد وباقي الفريق يبدو كأنه حلم لانكلترا، لكن في أوقات أخرى يبدو كأنه كابوس”.

واعتبرت “دايلي تيليغراف” انه على كابيللو اعادة هيكلة فريقه، كي يستعيد لامبارد وروني “الكئيب” مستواهما، قبل المباراة الأخيرة في المجموعة أمام سلوفينيا.

وكتبت “دايلي ميرور” عن لاعبي فريقها الذي واجه الجزائر في مدينة كايب تاون: “مهرجو كايب”، وأضافت: “عهد كابيللو الواعد اقترب من نهاية ممتلئة بالخزي والعار”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة