مونديال 2010: المدرب لوف الارجنتين مرشحة لكنها عرضة للخطر

مونديال 2010: المدرب لوف الارجنتين مرشحة لكنها عرضة للخطر

اعتبر مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم

 يواكيم لوف اليوم الأربعاء بان المنتخب الارجنتيني مرشح للفوز بالمواجهة المرتقبة بين المنتخبين السبت المقبل في كايب تاون ضمن الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم المقامة حاليا في جنوب افريقيا، لكنه أشار إلى ان لا البيسيليستي “عرضة للخطر”.

وقال لوف في معسكر المانشافت في ايراسميا “هذا المنتخب الأرجنتيني له الكثير والكثير من الصفات. انه أحد أكبر المرشحين في هذه البطولة ان لم يكن +المرشح الأول +” وأضاف “لديهم خبرة كبيرة والكثير من المواهب الفردية الرائعة خصوصا في خط الهجوم حيث لا يجب التركيز على ليونيل ميسي فقط” لكن لوف بدا واثقا بقوله “وجدنا نقاط ضعف في هذا المنتخب، وهو عرضة للخطر. لن أقول لكم نقاط الضعف هذه، لأنني أحتفظ بها للاعبي فريقي” ولا يزال لوف يتذكر المواجهة الساخنة بين المنتخبين في الدور ذاته للنسخة الأخيرة للمونديال والتي استضافتها المانيا عندما فاز أصحاب الأرض 4-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1. وقال “كانت المواجهة قوية، ولن تختلف عنها مواجهتنا السبت المقبل”.

وقال لوف الذي كان مساعدا ليورغن كليسنمان في مونديال 2006: “اعتقد بان المباراة ستشهد اندفاعا قويا من المنتخبين مع هجمات مكثفة، لكنها ستكون قوية بشكل كبير”.

وضاف “يجب ان نتفادى ارتكاب الكثير من الأخطاء ضد الأرجنتين، لأنها ستعاقبنا برباطة جأش كبيرة”والتقى المنتخبان في مارس الماضي في مباراة دولية ودية في ميونيخ وكانت الغلبة للأرجنتين 1-صفر بيد ان القلب النابض للألمان نجم بايرن ميونيخ باستيان شفاينشتايغر أكد بأن مباراة السبت “ستكون مختلفة” هذه المرة، وقال “لقد كانت مباراتنا الأخيرة ودية” منتقدا سلوك لاعبي الارجنتين في أرضية الملعب متهما إياهم بالمستفزين.

وقال “لا يجب ان نخضع لاستفزازات الأرجنتينيين نحن نعلم كيف هم الأرجنتينيون اعتبر بان تصرفاتهم ومحاولتهم التأثير على الحكم أمر معيب يفتقد إلى الاحترام”، مضيفا “نأمل ان تكون ردة فعل الحكم حازمة وان يأخذ بعين الاعتبار ما يحصل في الملعب، ومن يستفز الأخر”. يجب ان نكون هادئين ومركزين على المباراة، ولكني آمل على الخصوص بأن تكون الاستفزازات قليلة من جانبهم، ومن جهتنا يمكنني أن أؤكد بأنه لن تكون هناك استفزازات”.

والمح شفاينشتايغر على الخصوص إلى الحوادث والمشادات العنيفة التي اندلعت بين لاعبي المنتخبين بعد مواجهتهما في ربع نهائي 2006 في برلين.

وكانت المانيا تأهلت بركلات الترجيح، لكن الأرجنتينيين صبوا جام غضبهم على الجهاز الفني وأعضاء ولاعبي المنتخب الألماني واندلع شجار كبير بين لاعبي المنتخبين تورط فيه المدير العام أوليفر بيرهوف ولاعب الوسط تورستن فرينغز الذي أوقف من قبل الاتحاد الدولي وغاب عن مباراة الدور نصف النهائي أمام ايطاليا حيث خسر الألمان قبل ان ينهوا البطولة في المركز الثالث على حساب البرتغال.

واعترف شفايني (78 مباراة دولية) بأن قلق أيضا من سلوك المشجعين الأرجنتينيين الذين بإمكان بعضهم ان يكونوا عنيفين، وقال “عندما نرى أن المشجعين الأرجنتينيين مجتمعين في الملعب ويطردون الجماهير، فهذا يظهر طابعهم وعقليتهم”.

ويتوجه المنتخب الألماني غدا الخميس إلى كايب تاون حيث سيخوض مباراته أمام الارجنتين، وأوضح الجهاز الفني ان اللاعبين سيلتقون هناك مع قائدهم السابق ميكايل بالاك الغائب عن المونديال بسبب الاصابة وقال شفاينشتايغر “من الجيد جدا ان نرى بان قائدنا هنا من اجل مساندتنا، أنها مبادرة جيدة بالنسبة لنا” وسيحظى لاعبو المنتخب الألماني أيضا بزيارة المستشارة انغيلا ميركل التي ستحضر مواجهة ربع النهائي أمام الارجنتين. وقال لوف “اللاعبون سعداء بلقاء المستشارة. في كل مرة تأتي لزيارتنا يكون الأمر مهما جدا”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة