مونديال 2010 :المنتخب الجزائري يجري حصة “إسترخاء” بملعب أوغو

مونديال 2010 :المنتخب الجزائري  يجري حصة “إسترخاء” بملعب أوغو

استفاذ المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم السبت ليلا بالمركب الرياضي

أوغو (سان لامير) من حصة إسترخاء غداة المباراة التي جمعته أمام الفريق الإنجليزي (0-0) بكاب تاون لحساب اليوم الثاني من المجموعة الثالثة لمباريات كأس العالم 2010 و سمحت هذه الحصة التي جرت بوتيرة بطيئة ب”إسترخاء” اللاعبين غداة المباراة مع الفريق الإنجليزي و التي تطلبت جهدا بدنيا كبيرا كما قرر المدرب الجزائري رابح سعدان إعفاء اللاعبين الذين أدوا هذه المقابلة و السماح لهم “بإسترجاع قواهم بشكل جيد”  تحسبا للمقابلة الثالثة للمجموعة التي من المقرر أن تجمع الفريق الوطني و المنتحب الأمريكي يوم الأربعاء المقبل (15:30 زوالا بتوقيت الجزائر) بملعب لوتفوس فيرسفيلد ببريتوريا وقبل إنطلاق الحصة التدريبية أدلى اللاعبون بتصريحات قصيرة للصحفيين المتواجدين بملعب  أوغو حيث أكدوا على النشاط الجيد الذي تميز عناصر المنتخب  الوطني حاليا واصفين إياه “ببشرى مشجعة” لإختتام الدور الأول بنتيجة جيدة.

من جانبه  قال اللاعب رياض بودبوز البالغ من العمر 20 سنة “لقد حققنا نتيجة جيدة أمام المنتخب الإنجليزي و علينا التحلي بنفس الأداء أمام الفريق الأمريكي” معربا عن “إرتياحه” لأدائه أمام رجال فابيو كابيلو و أنه “سيكتسب مزيدا من الثقة خلال اللقاءات المقبلة” وأضاف يقول “لدينا ثقة كبيرة في عناصرنا و في أداءنا و أمام الفرق الكبرى نحن دائما حاضرون” أما الظهير الأيسر نذير بلحاج فيتوقع من جانبه “لقاءا قويا” أمام الولايات المتحدة “مضيفا أنها تشكيلة قوية أظهرت قوتها مع عودتها في النتيجة أمام سلوفينيا فيما كانت منهزمة بهدفين مقابل صفر ان اللاعبين الامريكيين يتميزون بالقوة النفسية و البدنية” إلا ان اللاعبين “واعون بصعوبة المهمة و هم عاقدون العزم على إعادة انجازهم يوم الأربعاء المقبل ببريتوريا” الا انه شدد على جانب “الاسترجاع” الذي يكتسي أهمية كبيرة قبل إجراء المقابلة القادمة.

كما أعرب وسط الميدان عدلان قديورة عن أمله في ان يتم “إجراء المقابلة أمام الولايات المتحدة التي تعد من أقواها في هذه الدورة بكل إرادة و تحدي ممكنين” و أضاف يقول “إننا سنحاول فك عقدة الأهداف لدينا خلال هذا اللقاء و رفع التحدي الذي فرض علينا” مضيفا ان الخضر بصدد “استرجاع إمكانياتهم كما اظهروا ذلك أمام انجلترا و ان الفوز بأكثر من هدفين كفارق هو هدفنا المنشود و أشار اللاعب الأساسي الجديد في فريق الخضر ” ان الجزائر هي فريق تحديات “فذلك يعد ضمن هوية الفريق الوطني الجزائري” مذكرا بنتائج الخضر في التصفيات المزدوجة للمونديال و كاس إفريقيا للأمم 2010 و مساره في الدور النهائي لكاس افريقيا بانغولا حيث استطاع رفقاء مطمور الوصول الى الدور نصف النهائي بعد خسارة خلال المقابلة الأولى (3-0) أمام مالاوي و خلص قديورة الى القول “بأننا ننوي إعادة نفس السيناريو هنا في جنوب إفريقيا  بعد خسارتنا الأولى و التعادل أمام الفريق الانجليزي القوي و أننا نسعى الى فوز ضد الولايات المتحدة و اجتياز الدور الأول بسلام”.

للتذكير عاد المنتخب الوطني إلى مكان إقامته بسان لامير بفندق موندازور اليوم السبت في حدود الساعة 13:30 زوالا و الفرحة تعم جميع اللاعبين بعد الأداء الجيد الذي أمتعونا به أمام الفريق الإنجليزي (0-0) و سيغادر الخضر مجددا مكان  إقامتهم بسان لاميير ظهيرة يوم غد الأحد بإتجاه بريتوريا حيث سيواجهون المنتخب الأمريكي يوم الأربعاء المقبل على الساعة 15:30 زوالا( بتوقيت الجزائر) بملعب لوتفوس فيرسفيلد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة