مونديال 2010: ايتو يعتبر خروج الكاميرون “أكبر خيبة” في مسيرته

مونديال 2010: ايتو يعتبر خروج الكاميرون “أكبر خيبة” في مسيرته

اعترف قائد منتخب الكاميرون صامويل ايتو ان الخروج

من الدور الأول لمونديال 2010 المقام حاليا في جنوب أفريقيا كان “أكبر خيبة أمل” في مسيرته.

وقال ايتو بعد خسارة فريقه أمام الدنمارك 1-2 في ثاني مباريات الدور الاول على ملعب لوفتوس فيرسفيلد ستاديوم في بريتوريا: “انها أكبر خيبة أمل في مسيرتي، خططت طوال الموسم لأقدم مستوى جيدا في هذه النهائيات والذهاب إلى أبعد حد ممكن”.

واضاف نجم “الأسود غير المروضة” الذي أصبح أول منتخب يخرج رسميا من النهائيات الحالية: “ستنتهي المغامرة بعد خمسة أيام مع الكثير من الأسف، لكنني قدمت كل ما في وسعي، كل الطاقة المتواجدة في قدماي وقلبي”.

وتابع ايتو بحسرة: “أعتقدنا اننا سنقول كلمتنا في هذا المونديال، لكننا افتقدنا للنجاح هذا المساء، لقد خلقنا الكثير من الفرص، وكنا قادرين على +كسر+ المباراة منذ شوطها الأول”.

وبعد خسارتيها أمام اليابان (صفر-1) والدنمارك (1-2) فقدت الكاميرون امالها حسابيا بالتأهل من المجموعة التي تهيمن عليها هولندا بست نقاط من مباراتين وكانت أول المتأهلين الى الدور الثاني، في حين انحصرت البطاقة الثانية بين اليابان والدنمارك.

وأضاف إيتو المتوج بثلاثية تاريخية مع انتر ميلان الايطالي في الموسم المنصرم: “يجب ان نحافظ على كرامة الشعب الكاميروني عندما ننهي المسابقة رغم صعوبة الموقف”، علما بان المباراة الأخيرة للأسود ستجمعهم مع هولندا يوم الخميس المقبل في كايب تاون.

ورفض ايتو الذي كان يسعى الى تكرار انجاز 1990 عندما تأهلت الكاميرون الى ربع النهائي، الى القاء تهمة الخروج على أحد: “الأخطاء تحصل حتى عندما تفوز، حصلت اخطاء في المباراة الأولى وهذا المساء أيضا”.

ولم يذكر نجم برشلونة الأسباني سابقا اسم المدرب الفرنسي بول لوغوين الذي انتقد كثير بعد خسارة اليابان، وتردد انه عانى خلافات كثيرة مع بعض اللاعبين.

وأعرب ايتو عن أمله ان يتمكن مسؤولو الاتحاد الكاميروني من “استخلاص العبر ومعرفة من كان جيدا لاعادة بناء الفريق في المستقبل”: “المشكلة عندنا اننا نتحدث غالبا عن اعادة البناء، لكننا لا نعرف ما يجب القيام به. يوجد فريق جيد، شبان جيدون، والان يجب العثور على خارطة طريق صحيحة”.

من جهته، وصف لوغوين الخروج أيضا انه “خيبة أمل كبرى” لكنه لم يخف انه “استمتع” خلال فترة قيادته المنتخب الكاميروني رغم صعوبة مهمته.

واعتبر لوغوين ان فريقه افتقر الى الفعالية أمام المرمى: “سنحت لنا فرص واضحة لكننا افتقدناالى النجاح وأصبنا القائم”.

وأضاف لوغوين انه لا ينوي أبدا الاستقالة من منصبه: “لست نادما على أي شيء، قمت ما بوسعي خلال الفترة التي أمضيتها مع المنتخب. أنا حزين للشعب الكاميروني. وفي الوقت ذاته أتحمل مسؤوليتي”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة