مونديال 2010: ثلاثة أشقاء للمرة الاولى في تاريخ كأس العالم

مونديال 2010: ثلاثة أشقاء للمرة الاولى في تاريخ كأس العالم

ستشهد نهائيات كأس العالم لكرة القدم سابقة لا مثيل

لها بعد استدعاء منتخب هندوراس للاعب جيري بالاسيوس للحلول بدلا من خوليو سيزار دي ليون المصاب، لينضم الى شقيقيه ولسون وجوني بالاسيوس ويصبح الفريق الهندوراسي الأول منذ انطلاق النهائيات يضم ثلاثة أشقاء في صفوفه.

واستدعي جيري بالاسيوس المحترف مع هانغجو غرينتاون الصيني بعد اصابة لاعب تورينو الايطالي خوليو سيزار دي ليون “رامبو” بتمزق عضلي في قدمه اليمنى، عشية مباراة فريقه الأولى المقررة اليوم الاربعاء مع تشيلي في المجموعة الثامنة ضمن نهائيات 2010 المقامة حاليا في جنوب أفريقيا.

وينحدر الأشقاء الثلاثة من بلدة “لا سيبا”، وجيري هو الشقيق الأكبر بعمر 29 عاما، يليه ولسون 26 عاما المحترف مع توتنهام الانكليزي ثم جوني 24 عاما لاعب فريق اولمبيا المحلي.

ويعاني ولسون بدوره من اصابة ويحوم الشك حول مشاركته في مواجهة تشيلي الأولى.

وقال بيكي أورديوزولا المسؤول في اللجنة الاعلامية في الاتحاد الدولي “فيفا” لوكالة فرانس برس: “أؤكد اننا تلقينا طلبا للموافقة على الاستبدال وتم الموافقة عليه”. وتنص قوانين الاتحاد الدولي ان تبديل أي لاعب بسبب الاصابة يجب أن يحصل قبل 24 ساعة على مباراة الفريق الأولى في النهائيات.

ويأتي استدعاء الشقيق الثالث بمثابة الدعم المعنوي للعائلة التي تلقت ضربة قاسية منذ ثلاثة أعوام جراء خطف الشقيق الأصغر أدوين في البلد المضطرب أمنيا والواقع في أمريكاالوسطى. ورغم دفع فدية بقيمة 150 ألف دولار أميركي، الا ان جثته وجدت لاحقا في منطقة ريفية نائية يقول ولسون أحد الأشقاء الثلاثة بعد وصوله الى جنوب أفريقيا: “كل ما أفعله في كرة القدم هو لأجل أدوين. انه يحرسني من فوق“ويشهد تاريخ كأس العالم عدة مشاركات لشقيقين في النهائيات، لكنها المرة الاولى التي يشارك فيها ثلاثة في فريق واحد.

ومن الحالات الشهيرة سابقا لمشاركة شقيقين، أوتمار وفريتس فالتر بطلا العالم مع ألمانيا عام 1954، بوبي وجاك تشارلتون بطلا العالم مع انكلترا عام 1966، الدنماركيان ميكايل وبراين لاودروب عام 1998، المصريان حسام وابرهيم حسن عام 1990، الهولنديان فرانك ورونالد دي بور عامي 1994 و1998، العاجيان كولو ويحيى توريه عامي 2006 و2010 لكن في النهائيات الحالية، توجد حالة لافتة لعائلة بواتنج الغانية التي تضم لاعبين في منتخبي غانا وألمانيا.

كيفن برنس بواتنج لاعب وسط منتخب غانا قرر حمل ألوانه بلده الأصلي وهو الأخ غير الشقيق لجيروم بواتنج مدافع منتخب المانيا. واصبح كيفن برنس بواتنغ الذي نشأ وتكون في برلين قبل ان ينتقل الى انكلترا عام 2007، موضوعا لحملة مشينة في ألمانيا سواء في الصحف المحلية او هواة الكرة المستديرة بعد تسببه في اصابة قائد منتخب ألمانيا ميكايل بالاك وابعاده عن النهائيات الحالية خلال مباراة ودية بين ألمانيا وغانا تحضيرا للنهائيات.

وسيمثل كيفن بواتنغ (23 عاما) غانا في النهائيات العالمية كون والده غاني، علما بان غانا هي احد المنتخبات الثلاثة المنافسة لالمانيا في الدور الاول ضمن المجموعة الرابعة، ما دفع البعض الى القول بان بواتنغ أصاب بالاك طوعا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة