مونديال 2010: جنوب إفريقيا مدعومة بالفوفوزيلا تريد الاقتراب من الدور الثاني

مونديال 2010: جنوب إفريقيا مدعومة بالفوفوزيلا تريد الاقتراب من الدور الثاني

يريد منتخب جنوب إفريقيا المدعوم بالة الفوفوزيلا

 والتي وصفها قائد الفريق ارون موكوينا بأنها اللاعب الرقم 12 ان تقترب من الدور الثاني لكأس العالم 2010 التي تحتضنها على ارضها، عندما تلتقي مع الاوروغواي غدا الأربعاء على ملعب “لوتوس فسترفلد” في بريتوريا في مستهل الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى.

وتسعى جنوب افريقيا الى تحاشي ان تكون اول دولة تنظم المونديال وتخرج من الدور الاول، لكن مهمتها لن تكون سهلة امام الاوروغواي التي صمدت امام فرنسا في المباراة الاولى وانتزعت منها التعادل السلبي على الرغم من انها لعبت الدقائق العشر الاخيرة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعب وسطها نيكولاس لوديرو.

والتقى الفريقان سابقا في الدور الاول من مسابقة كأس القارات عام 1997 في المملكة العربية السعودية حيث فازت الاوروغواي بصعوبة 4-3، وتعادل الطرفان بدون أهداف وديا عام 2007.

واعتبر قائد المنتخب المضيف ارون موكوينا بانه يتعين على زملائه ان يبنوا على نتيجة المباراة الاولى التي انتهت بالتعادل أمام المكسيك 1-1 بقوله “بعد الاداء المخيب الذي ظهرنا به في الشوط الاول بسبب الضغط، فاننا قدمنا شوطا ثانيا كبيرا، ويجب ان نبني على ذلك. معنويات اللاعبين مرتفعة بعد نتيجة المباراة الافتتاحية” واضاف “الفوفوزيلا هي اللاعب رقم 12، انها سلاحنا الاقوى، نستمد منها قوتنا”.

ولخص لاعب وسط المنتخب الافريقي سيفيوي تشابالالا الذي نال شرف تسجيل اول هدف في النهائيات الحالية الامر بقوله “اذا نجحنا في الفوز على الاوروغواي سنكون ضمنا نظريا بلوغنا الدور الثاني، ونجعل الامة فخورة بانجازنا”.

وتابع موجها تحذيره الى منافسه بالقول “اذا لعبنا كما فعلنا في الشوط الثاني من المباراة ضد المكسيك، فان الاوروغواي ستكون في مأزق”.

واذا كان المنتخب الجنوب افريقي نجح في احتواء مهاجمي المكسيك، فان المهمة ستكون اصعب نسبيا في مواجهة ثنائي الاوروغواي الخطير دييغو فورلان ولويس سواريز اللذين وان لم يسجلا في المباراة الاولى ضد فرنسا، فانها اقلقا راحة مدافعي منتخب الديوك كثيرا.

واعتبر قلب دفاع منتخب جنوب افريقيا بونغاني كومالو بان الحد من خطورة الثنائي يشكل تحديا كبيرا امامه وقال “فورلان لاعب من الطراز الدولي، لكن العبرة من خوض هذه البطولة هو مواجهة هذا النوع من اللاعبين، نحن نحترم منتخب الاوروغواي لكننا لا نخافه كما لا نخشى مواجهة فورلان”.

من جهته اعتبر لاعب وسط بافانا بافانا ستيفن بينار ان “المباراة ستكون صعبة لنا، ويجب ان ننال النقاط الثلاث. الاوروغواي تتميز بلعب بدني قوي ودفاعها منظم ويتألف من ثلاثة لاعبين في وسطه كما انها تملك حلولا دافعية عدا عن دييغو فورلان”.

وتابع لاعب وسط ايفرتون الانكليزي: “يجب ان نركز على مباراتنا ونحصل على النقاط لان احتمالات الممجموعة مفتوحة على مصراعيها”.

وارجع بينار الذي يتمركز خلف المهاجم الوحيد في خطة 4-5-1 التي يعتمدها المدرب البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا، أرجع العرض العادي الذي قدمته بلاده في الشوط الأول أمام المكسيك الى العصبية جراء التوقعات العالية التي بنيت على الفريق.

من جهته، أعلن مدرب الأوروغواي أوسكار واشنطن تاباريز انه سيجري تعديلين عن الى التشكيلة التي واجهت فرنسا، اذ سيشرك المدافع خورخي فوسيلي بدلا من مارويسيو فيكتورينو ومهاجم باليرمو الايطالي ادينسون كافاني الذي سيحل بدلا من إيغناسيو غونزاليس ليعود دور صناعة اللعب الى نجم الفريق دييغو فورلان.

وقال تاباريز: “قد تحصل بعض التغييرات، لأن هذه المباراة مختلفة عن الأولى مع احترامي لفرنسا. سنسعى قدر الامكان الى عدم الاعتماد على طريقة لعب الخصم، لكن في الوقت ذاته يجب ان نأخذ في الحسبان كيف سيقاربون المباراة”. وقرر تاباريز اعتماد طريقة 4-3-1-2 “الأكثر ملائمة” لفريقه بدلا من خطة 3-5-2 التي واجه فيها فرنسا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة