مونديال 2010: جونغ مو ينهي مهمته مدربا لكوريا الجنوبية

مونديال 2010: جونغ مو ينهي مهمته مدربا لكوريا الجنوبية

أعلن مدرب منتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم

 هو جونغ مو اليوم الجمعة انه قرر ترك منصبه بسبب تعرضه إلى انتقادات لاذعة أثناء قيادته الفريق في نهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا وقال مو (55 عاما) للصحافيين “لقد قررت عدم تجديد عقدي”، مضيفا “أريد قسطا من الراحة، فعائلتي عانت كثيرا وسأمضي معها بعض الوقت” تولى مو مهمته على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الكوري الجنوبي قبل ثلاثين شهرا، وينتهي عقده مع نهاية مونديال جنوب إفريقيا وأوضح رئيس الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم تشو تشونغ يون انه كان يرغب في بقاء مو في منصبه بعد ان قاد المنتخب إلى الدور الثاني من المونديال قبل ان يخسر أمام الاوروغواي.

يذكر ان كوريا الجنوبية هي صاحبة افضل انجاز في نهائيات كأس العالم عندما بلغ منتخبها الدور نصف النهائي على أرضها عام 2002 قبل ان يخسر أمام المانيا، لكن بلوغ الدور الثاني في جنوب إفريقيا يعد افضل انجاز لكوريا الجنوبية في النهائيات خارج أراضيها.

بدأت كوريا الجنوبية مونديال جنوب إفريقيا بقوة بفوزها على اليونان بطلة اوروبا 2004 بنتيجة 2-صفر، قبل ان تسقط أمام الارجنتين القوية 1-4 وهي المباراة التي فتحت نار الانتقادات القوية ضد المدرب مو على شبكة الانترنت وخصوصا تبديلاته الدفاعية.

وفي المباراة الثالثة ضمن الدور الأول أيضا انتزعت كوريا الجنوبية التعادل مع نيجيريا وحلت ثانية في المجموعة الثانية لتقابل الاوروغواي متصدرة الاولى في الدور الثاني حيث خسرت أمامها 1-2.

زوجة المدرب الكوري أوضحت أنها طلبت منه ترك منصبه “لان أفراد العائلة تعرضوا إلى إهانات بما فيه الكفاية” عبر الانترنت.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة