مونديال 2010: خطر البطاقات الصفراء يلقي بظلاله على مواجهة البرازيل وهولندا

مونديال 2010: خطر البطاقات الصفراء يلقي بظلاله على مواجهة البرازيل وهولندا

يدخل المنتخبان البرازيلي والهولندي

إلى مواجهتهما النارية بعد غد الجمعة في الدور ربع النهائي من مونديال جنوب افريقيا 2010، وسط هاجس تجنب حصول العديد من لاعبي الطرفين على بطاقة صفراء لان ذلك سيحرمهم من المشاركة في مباراة نصف النهائي ضد غانا أو الأوروغواي.

وسيكون النجم البرازيلي كاكا من بين المهددين بالغياب عن دور الأربعة في حال تأهل “سيليساو” لأنه يحمل بطاقة صفراء تلقاها أمام تشيلي (3-صفر) في الدور الثاني، علما بأنه غاب عن مباراة البرتغال (صفر- صفر) في الجولة الثالثة من الدور الأول بسبب الايقاف بعد طرده أمام ساحل العاج (3-1) لحصوله على إنذارين.

كما سيكون زميله المهاجم لويس فابيانو الذي سجل ثلاثة أهداف حتى الآن، مهددا لأنه يحمل بطاقة صفراء كما حال لاعب الوسط فيليبي ميلو الذي غاب عن مباراة تشيلي بسبب الاصابة، فلعب بدلا منه راميريس الذي حصل في هذه المباراة على إنذار هو الثاني له ما سيحرمه من مواجهة هولندا.

لكن الهولنديين في وضع اخطر لان سبعة من لاعبي المنتخب يحملون بطاقات صفراء، ومن بينهم آريين روبن بطل الفوز على سلوفاكيا (2-1) في الدور الثاني وروبن فان بيرسي وينص نظام المونديال على إلغاء البطاقات الصفراء اعتبارا من الدور ربع النهائي من اجل تحاشي غياب لاعبين مؤثرين عن المباراة النهائية وهذا يعني على سبيل المثال بان كاكا سيغيب عن الدور نصف النهائي إذا حصل على بطاقة من اللون ذاته أمام هولندا، أما في حال عدم حصوله على بطاقة صفراء، فانه سيخوض نصف النهائي في حال تأهل فريقه إلى هذا الدور من دون ان يكون في جعبته أي بطاقة وكان النظام السابق يقضي بمحو جميع البطاقات بعد نهاية الدور الأول، وكان ابرز ضحاياه الارجنتيني كلاوديو كانيجيا الذي غاب عن نهائي كأس العالم 1990 الذي خسرها فريقه أمام المانيا صفر-1، والألماني ميكايل بالاك الذي غاب بدوره عن نهائي كأس العالم 2002 وخسرها فريقه أيضا أمام البرازيل صفر-2.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة