مونديال 2010: دومينيك يرفض مصافحة باريرا ويشعر بخيبة أمل

مونديال 2010: دومينيك يرفض مصافحة باريرا ويشعر بخيبة أمل

رفض مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك مصافحة نظيره البرازيلي

كارلوس البرتو باريرا مدرب جنوب إفريقيا بعد المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الثلاثاء وانتهت بفوز الأخير 2-1 في نهائيات كأس العالم وخروجهما سويا من الدور الأول ولدى إطلاق الحكم صفارته النهائية، توجه باريرا لمصافحة دومينيك لكن الأخير رفض ذلك، وحاول البرازيلي معرفة الأسباب وتبادلا الحديث لنحو دقيقة قبل ان يفترقا ورفض دومينيك في المؤتمر الصحافي الذي تلا المباراة الرد مرتين على سؤال يتعلق بهذه الحادثة وقال “انتقل إلى السؤال الأخر”.

وأكد دومينيك انه يشعر بخيبة أمل لخروج فرنسا من الدور الأول، وقال “أنها خيبة أمل كبيرة، وأنا حزين جدا”، مضيفا “دخلنا جيدا في المباراة وكنا الأفضل لكننا تلقينا هدفا مبكرا صعب المهمة علينا لان اللعب بعشرة لاعبين صعب للغاية بالإضافة غالى الظروف التي كنا نعيشها”وتابع “على الرغم من ذلك حاولنا العودة في نتيجة المباراة لكننا لم نتمكن من ذلك” وفي معرض رده عن سؤال بخصوص حصيلة السنوات الست التي أمضاها على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الفرنسي، قال دومينيك الذي خاض مباراته الأخيرة مع المنتخب الفرنسي: “ليست لدي حصيلة ولست مخولا لإعلان ذلك في الوقت الحالي، يجب أن أفكر في ما سأقوله”، مضيفا “أحببت المنتخب الفرنسي كثيرا وعشت لحظات رائعة معه. أتمنى التوفيق لخلفي، المنتخب الحالي يضم لاعبين بإمكانهم تشريف كرة القدم الفرنسية” وختم “للفوز بكأس العالم يجب المعاناة”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة