مونديال 2010: روبن كان من الرائع ان أسجل أمام ناظري والدي وزوجتي

مونديال 2010: روبن كان من الرائع ان أسجل أمام ناظري والدي وزوجتي

يشعرجناح هولندا آريين روبن أنه

بسعادة عارمة لأنه سجل هدفا حاسما لمنتخب بلاده أمام سلوفاكيا (2-1) امام ناظري والديه وزوجته الذين كانوا حاضرين في مدرجات “موزيس مابهيدا ستاديوم” في دوربن من اجل مشاهدة المنتخب البرتقالي يحجز معقده في ربع نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010.

ويدين المنتخب البرتقالي بفوزه إلى روبن الذي حقق عودة موفقة إلى التشكيلة الأساسية بعد تعافيه من الاصابة بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة 18، قبل ان يضيف ويسلي سنايدر الثاني في الدقيقة 84، ليضعا بلادهما في ربع النهائي للمرة الأولى منذ مونديال 1998، حين حلت رابعة، والخامسة في تاريخها من أصل تسع مشاركات.

وقال جناح بايرن ميونيخ الألماني: “كانت المباراة صعبة لكننا لم نقدم اداء مثاليا. لم نصل بعد الى خوض المباراة المثالية. كنا متراخين بعض الشيء لكننا نجحنا في التأهل. وبالنسبة لي، كان من الرائع ان أسجل أمام ناظري والدي وزوجتي الذين كانوا في المدرجات. كنت في وضع جيد ولم اشعر باي شيء (جراء الاصابة). الخصم المقبل قد يكون البرازيل لكن يجب علينا الانتظار لا احد يدري ما يمكن ان يحصل في كرة القدم. يجب ان يلعبوا مباراتهم أمام تشيلي”.

أما المدرب بيرت فان مارفييك فقال بدوره: “قدمنا اداء جيدا في نصف الساعة الأول من المباراة. الهدف الذي سجله روبن كان رائعا بالنسبة لهذا اللاعب عندما نعلم الجهد الذي بذله من اجل العودة من إصابته كان بامكاننا ان نتقدم 2- صفر، ربما 3-صفر، بشكل سريع. لكن عوضا عن ذلك، بقينا لفترة طويلة في دائرة التهديد من احتمال عودة السلوفاكيين. لحسن الحظ، قام (الحارس) مارتن ستكيلينبورغ بتدخلين حاسمين. حارسنا كان رائعا. آما بالنسبة للمستقبل؟ أنا سعيد لكنني هادىء نحن في كأس العالم، وان نتأهل الى ربع النهائي بعد أربع انتصارات متتالية، هو مدعاة للشعور بالسعادة”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة